fbpx
مجتمع

حديقة بالناظور تعاني الإهمال

تحولت حديقة حي “لعري الشيخ” الكائنة وسط الناظور، إلى مساحة قاحلة جرداء، خالية من الأزهار والورود والأشجار، بعدما ظلت تعيش على مدى سنوات إهمالا وتهميشا من قبل المنتخبين والمصالح المعنية، بسبب ما تعرضت له من إتلاف وتخريب على يد منحرفين.
وفي ظل انعدام أشغال صيانة وإصلاح هذا الفضاء، كان أبناء الحي يقومون بين الفينة والأخرى بهذه الأشغال ولو بإمكانيات بسيطة وشبه منعدمة، كحملات تنظيف، قد تعيد للحديقة بعضا من رونقها، إلا أن مستوى “الخراب” الذي بلغته والتلف الذي تعرضت له تجهيزاتها، جعل أي تدخل من قبل القاطنين غير مجد لإعادة رونقها مثلما كانت عليه في سابق عهدهـا.
ويكفي القيام بجولة قصيرة بين أرجاء الحديقة، للوقوف على واقع وضعيتها الكارثية، بعدما أخذت معالمها في التلاشي والانمحاء، من فرط الإهمال الذي عانته خلال السنوات الأخيرة، حيث باتت أشجارهـا المتبقية آخذة في الذبول، ناهيك عن تلف تجهيزاتها على قلتها، كمصابيح وأعمدة الإنارة العمومية المعرضة للتخريب، دون الحديث عن حالة القذارة التي بلغت أقصى درجاتها، والقمامة التي تملأ جنباتها وتهالك أرصفتها واضمحلال طلاء مقاعدها الإسمنتية.
وتعد حديقة “لعري الشيخ” التي يعود تاريخ إنشائها إلى عقود زمنية خلت، واحدة من الفضاءات العمومية المعروفة التي رسمت للناظور أحد معالمها البيئية، باعتبارها من أقدم الحدائق وسط الحاضرة، حيث شهدت إقامة سهرات فنية وتظاهرات كبرى.
جمال الفكيكي (الناظور)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى