fbpx
الرياضة

فاخر: خسرنا 13 لاعبا

مدرب الحسنية قال إن فريقه يعاني بسبب البرمجة
اشتكى امحمد فاخر، مدرب حسنية أكادير، من كثرة الإصابات التي لازمت لاعبيه خلال المباريات الأخيرة، وأثرت سلبا على عطائهم في البطولة، إذ بلغ عدد المصابين 13 لاعبا، بإضافة لاعبين آخرين أصيبا أمام يوسفية برشيد، هما عماد الكيماوي وبكاري ماني.
وأضاف فاخر أن الحسنية أصبح يفتقد أبرز لاعبيه في كل مباراة، بدليل إصابة عماد الكيماوي وبكاري ماني ببرشيد، في ظل الضغط الممارس عليهم، وكثرة المباريات، إذ صار فريقه يلعب مباراة كل يومين، وكلها خارج الميدان، وهو أمر غير ممكن.
وتابع متحسرا «نتوفر على أربعة مدافعين فقط، سنلعب بهم المباريات الأربع المقبلة، وهم بكاري ماني والبلالي نعمة وسفيان بوفتيني وجمال الشماخ، وإصابة أي لاعب منهم أو طرده سيضعنا في مأزق كبير».
وأضاف «أصبحت أقوم بتوظيف مهاجمين مرغما في وسط الميدان، كأيوب الملوكي وسعد مرسلي، والإبقاء على خمسة عناصر فقط يلعبون مع الرسميين كعبد الرحمان الحواصلي وسفيان بوفتيني وبكاري ماني، واحتفظت بكريم بركاوي خوفا عليه من الإصابات، قبل إشراكه في نهاية الجولة الثانية».
وقال فاخر إن الحسنية يعاني ضغط البرمجة، إذ واجه أولمبيك آسفي، بعد العودة من كوت ديفوار، ليتنقل لمواجهة يوسفية برشيد، وبعد ذلك سيواجه الفتح الرياضي الذي استفاد من ثمانية أيام راحة، وهذا صعب في غياب 13 لاعبا».
وبعث فاخر ثلاث رسائل سريعة، طالب فيها بضرورة إبرام تعاقدات في الوقت الراهن، لتعويض عناصر ستغيب مدة طويلة، واسترجاع بعض اللاعبين في المباريات المقبلة، والاستفادة من دعم الجمهور للخروج من النفق المظلم.
وخلص قائلا «بدون دعم الجمهور لا يمكن أن نخرج من هذه الفترة الحرجة، خاصة بالميدان، علما أن جل اللاعبين تنقصهم التنافسية، كتامر صيام العائد من الإصابة، وسعد مرسلي، ومحمد بنحساين، وأيوب الملوكي، الذين لم يلعبوا المباريات بشكل متواصل، ومن الصعب إشراكهم طيلة تسعين دقيقة».
ع. خ (برشيد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى