fbpx
وطنية

حرب تجسس تكشف فساد نقابيين

اندلعت حرب نقابية خطيرة يجهل مصيرها داخل وكالة التنمية الاجتماعية، بين نقابيين حول حرب التجسس على البريد الإلكتروني المهني لأطر ومستخدمي الوكالة نفسها.
وبينما فضحت نقابة الاتحاد المغربي للشغل، التجسس الذي يطول بريد الأطر والمستخدمين، خرجت نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب عن صمتها، وأدانت بشدة ما أسمته «التشويش المقصود الذي يمارسه ذوو النيات السيئة اليوم، مدعين استهدافات وهمية، وادعاءات بالتجسس على البريد الإلكتروني المهني للأطر والمستخدمين، والتضييقات الخيالية التي يروج لها، والتي تبقى الغاية منها تحصين الريع الذي غنمه البعض في زمن سابق غابت فيه الإدارة، وفسحت المجال لبعض أشباه النقابيين للقيام بما شاؤوا من خروقات يؤدي النزهاء من الأطر اليوم ثمنها غاليا».
ودعت النقابة نفسها، جميع الفرقاء بالوكالة، الانخراط في عملية تحويل وضعيات الأطر والمستخدمين من النظام القديم إلى النظام الجديد في أجواء شفافة، وبما يلزم من المسؤولية والاحترافية، وبعيدا عن الغوغاء والتشويش وخلط الأوراق خدمة لأطراف همها الوحيد ضرب مكتسبات وكالة التنمية الاجتماعية، وتسفيه إدارتها وأطرها ومستخدميها، والنزهاء منهم على الخصوص. وقالت نقابة حزب الاستقلال، إن إدارة الوكالة استطاعت في ظرف قياسي الاستجابة لمطالب وانتظارات الأطر والمستخدمين، وعملت على التعاطي الإيجابي مع ملفات ظلت عالقة لسنوات، ومنها التي كانت في طريقها للقضاء، حيث كان الظلم قد بلغ مبلغه.
وطالب النقابة نفسها، إدارة الوكالة باستمرارها على نفس النهج التشاركي نفسه، والتعاطي بإيجابية مع باقي مطالب الأطر والمستخدمين، ومنها بعض الحالات التي كانت تطمح أن تنصف من المظالم التي لحقتها سابقا، مع تنزيل النظام الأساسي الجديد، إذ أن الوضعيات الأولية، تبرز أن من كانوا محط استهداف حقيقي ما زالوا كذلك.
ودعت النقابة جميلة المصلي، الوزيرة الوصية على وكالة التنمية الاجتماعية، إلى التجاوب المباشر مع نقابة الاتحاد العام لأطر ومستخدمي وكالة التنمية الاجتماعية، وعدم الاكتفاء بسماع أصوات المحيطين بها، إذ أن الكثير من المشاكل المصطنعة بالوكالة لا حل لها غير الحوار، مع العقلاء من الأطر والمستخدمين.
كما دعت الأطر والمستخدمين، إلى قراءة اللوائح التي وزعتها جهة ما عليهم قراءة نقدية، إذ أن مجموعة من الأطر، قفزوا بسرعة خيالية من السلم 17 بالنظام القديم إلى السلم 20، في حين بقي النزهاء وذوو النيات الحسنة، بالسلم 17 رغم قضائهم سنوات أطول بكثير ممن استفادوا من تلك الترقيات.
واستهجن نقابيو حزب الاستقلال، طبول الحرب التي تقرع داخل الوكالة نفسها، بسبب أعمال وقرارات وقعت قبل سنة خلت، وكانت نتيجة أخطاء فادحة دفعت فيها النقابة المعلومة الأطر والمستخدمين للوقوع في أخطاء جسيمة أدوا ثمنها غاليا، لينعم اليوم البعض بسفريات خارج الوطن وعلى جثث الضحايا من الأطر والمستخدمين.

عبد الله الكوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى