fbpx
اذاعة وتلفزيون

“تافراوتية” تخطف لقب “ميس أمازيغ”

خطفت شابة تدعى هاجر المرابط، ابنة تافراوت، لقب «ميس أمازيغ» لسنة 2019، في حفل أقيم السبت الماضي، من قبل جمعية إشراقة أمل.
وعبرت هاجر عن سعادتها بحصولها على اللقب، إذ قالت في تصريحات صحافية، إنها تعتبر التتويج مسؤولية ملقاة على عاتقها، قبل أن تضيف أنها ستعمل على تمثيل المرأة الأمازيغية أحسن تمثيل، في كل المحافل التي ستشارك فيها.
وجرى اختيار «ميس أمازيغ»، حسب اللجنة المنظمة، وفق ضوابط محددة من قبل لجنة التحكيم، فبعد الاقصائيات الأولية، وتفوق 14 مشاركة، اعتمد على معايير أخرى لاختيار الفائزة، منها إتقان الحوار والنقاش، والثقافة العامة، والحضور القوي للشخصية الأمازيغية، بالاضافة إلى الجمال الأمازيغي الذي يميز المرأة، من قبيل اللباس والمجوهرات. ومنحت الجهة المنظمة للمسابقة، لجمهور الحفل، الفرصة للتصويت، إذ مثلت أصواته 40 في المائة، فيما شكل صوت لجنة التحكيم 60 في المائة.
وقدمت، إلى جانب تقديم المشاركة في مسابقة «ميس أمازيغ»، فقرات فنية أخرى، كانت من توقيع عدد من الفنانين الأمازيغ. ومن بين الأسماء التي طلت على الذين حضروا الحفل، كلتومة تمازيغت، وفرقة أحواش تفرخين ن تفراوت، وعائشة تاشنويت، والفنان صالح الباشا.
يشار إلى أن اللجنة المكونة من أساتذة متخصصين وفنانين، وضعت معايير دقيقة لاختيار المتأهلات للدور النهائي، من ضمنها السن المحدد من 18 إلى 29 سنة، ومدى الإلمام بالثقافة الأمازيغية وخصوصياتها، فضلا عن الحضور فوق المنصة وجمال المظهر، مع الأخذ بعين الاعتبار أهداف المشاركات من ترشحهن لنيل هذا اللقب.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى