fbpx
الرياضة

العشير: فضلت تطوان على خريبكة وآسفي

لاعب المغرب التطواني قال إنه يسعى لمواصلة التألق لحمل قميص الأسود

قال محسن العشير، لاعب المغرب التطواني الجديد، إنه فكر في مغادرة أولمبيك آسفي بعدما فشلت مفاوضات تجديد العقد. وأوضح العشير، في حوار مع «الصباح»، أنه تلقى عرضين من اتحاد طنجة وأولمبيك خريبكة، لكن المفاوضات لم تنجح، قبل أن يختار تطوان. وأكد العشير أنه سعيد بما قدمه في الموسم الماضي مع أولمبيك آسفي، ويسعى لمواصلة التألق من أجل حمل قميص المنتخب الوطني مستقبلا. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف تم التحاقك بالمغرب التطواني ؟
كان يربطني عقد مع نهضة الزمامرة، الذي التحقت به بداية الموسم الحالي، قادما من أولمبيك آسفي. طلبت من المكتب المسير تغيير الأجواء والبحث عن آفاق جديدة، وتم قبول طلبي، وفضلت الالتحاق بالفريق التطواني

كانت لك عروض من فرق أخرى ؟ 
كان لي عرضان من فرق تنافس في القسم الوطني الأول، وهما أولمبيك خريبكة واتحاد طنجة. للأسف وصلت المفاوضات للباب المسدود، قبل أن أتلقى عرضا ثالثا من المغرب التطواني، الذي وجدت في مسيريه الرغبة في التعاقد معي. أتمنى أن أكون عند حسن ظن الجميع.

كنت من الركائز الأساسية للفريق المسفيوي، لماذا غادرته ؟
قضيت موسمين رفقة أولمبيك أسفي، حققنا نتائج إيجابية، آخرها احتلالنا للمركز الثالث مناصفة مع حسنية أكادير، بفارق الأهداف، الموسم الماضي. طلب مني المكتب المسير تجديد عقدي لموسم آخر ورحبت بالفكرة في بداية الأمر، إلا أن المفاوضات باءت بالفشل، وفضلت تغيير الأجواء.

كيف وجدت الأجواء بالمغرب التطواني ؟
لمست احترافية في تعامل المكتب المسير والطاقم التقني واللاعبين، وجميع مكونات الفريق. دون أن أنسى القاعدة الجماهيرية الكبيرة للفريق التطواني، والتي بشهادة الجميع، تعد من أفضل الجماهير المغربية. 

إلى متى يمتد عقدك ؟
 وقعت عقدا لمدة لموسم ونصف موسم، بشروط مقبولة، إضافة إلى الترحيب الكبير الذي لمسته من جميع الفعاليات التطوانية، من مكتب مسير ولاعبين وجمهور، دون أن أنسى مشروع الفريق، الذي سطره الرئيس رضوان الغازي، الذي يهدف إلى عودة هيبة المغرب التطواني بعد سنوات من التراجع. كل هذه العوامل دفعتني إلى توقيع عقدي.

كيف وجدت التركيبة البشرية للمغرب التطواني ؟
يضم المغرب التطواني خيرة لاعبي البطولة، سواء من أصحاب الخبرة والتجربة أو من أبناء المدرسة. مستواهم جيد، وتمكنوا به من كسب الرسمية عن جدارة، بل منهم من حمل قميص المنتخبات الوطنية.

كيف مرت أول حصة تدريبية ؟ 
مرت في جو إيجابي، وتم الترحيب بي من قبل جميع اللاعبين، وهناك من سبق أن لعبت رفقته بفرق أخرى. لم أشعر ولو للحظة أنني لاعب جديد، إذ تأقلمت سريعا، وأتمنى أن نترجم كل هذا الترحاب داخل الميدان، لتحقيق نتائج إيجابية.

ما هي أهدافكم هذا الموسم ؟ 
سنركز على حصد أكبر عدد من النقاط، لكي نبقى ضمن كوكبة المقدمة، إلى غاية الدورة الأخيرة، ولم لا احتلال الصفوف المؤهلة للمنافسات الإفريقية، من أجل إعادة إشعاع وهيبة الفريق.

هل أصبحت تفكر في المنتخب المحلي، بعد التحاقك بالمغرب التطواني ؟
لعبت مع حسنية أكادير والجيش الملكي ثم أولمبيك أسفي، وبشهادة الجميع كان أدائي التقني جيدا، إذ ساهمت الموسم الماضي رفقة جميع اللاعبين، في قيادة الفريق المسفيوي لاحتلال مراكز متقدمة، خولت له المشاركة في كأس محمد السادس هذا الموسم. رغم ذلك لم أحظ بشرف حمل قميص المنتخب الوطني المحلي، وأتمنى أن أقدم أداء جيدا مع المغرب التطواني، لأحظى بهذا الشرف.
أجرى الحوار: خالد المعمري (تطوان)

في سطور
الاسم الكامل: محسن العشير
تاريخ ومكان الميلاد: 3 مارس 1990 باليوسفية
مركزه: مدافع
الفرق التي لعب لها:
أولمبيك اليوسفية ورجاء بني ملال وحسنية أكادير وشباب أطلس خنيفرة والجيش الملكي وأولمبيك آسفي 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق