fbpx
حوادث

5 سنوات لمغتصب ابنة عمه

قضت الغرفة الجنائية الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، الثلاثاء الماضي، بإدانة متهم والحكم عليه ب5 سنوات سجنا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جناية الهجوم على مسكن الغير واغتصاب ابنة عمه.
وتوصلت الضابطة القضائية التابعة للمركز الترابي للدرك الملكي بالوليدية، بشكاية من الضحية، أفادت فيها أنها طالبة بجامعة شعيب الدكالي، وأنها لما عادت إلى بيت والديه، غيرت ملابسها وجلست أمام التلفاز، ففوجئت بالمتهم وهو ابن عمها يقتحم المنزل ويقف أمام الباب ولما سألته عن غرضه، عبر لها عن رغبته في ممارسة الجنس معها. وانقض عليها وشرع في نزع ملابسها ولمس مفاتنها، فصدته ووجهت له عدة صفعات فتراجع بعد شروعها في الصراخ. والتقى بالباب بجار والديها وطلبت منه إيقافه لكنه لاذ بالفرار.
وانقلت فرقة دركية إلى بيت المتهم فلم تجده وتركت له أمرا بالالتحاق بالمركز الترابي عند والده. وفي اليوم الموالي تقدم أمام الضابطة القضائية، وبعد الاستماع إليه حول موضوع شكاية ابنة عمه، أنكر كل ما ورد فيها، وصرح أنه يوم الحادث لم يكن موجودا بالدوار وأنه لم يتهجم على الضحية أبدا.
واستمعت الضابطة نفسها للشاهد جار والد الضحية، فأكد أنه كان بمنزله وسمع صراخ الطالبة وشاهد المتهم يخرج من منزل والديها، وطلبت منه إلقاء القبض عليه قبل أن يلوذ بالفرار. وبعد مواجهته بتصريحات الشاهد تراجع عن أقواله الأولى واعترف بالمنسوب إليه.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى