مجتمع

اتفاقيات لتطوير الفلاحة ببني ملال

ترأس عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ومولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، أخيرا، بمقر القطب الفلاحي ببني ملال، حفل افتتاح لقاء تواصلي حول تشجيع الاستثمار في الصناعات الغذائية بجهة بني ملال خنيفرة، لتشجيع المستثمرين على تحريك دينامية الاقتصاد الفلاحي الذي يعتبر قطاعا مغريا لتوفر الجهة على مميزات فلاحية تنتظر مبادرات حقيقية، لدفع عجلة التنمية إلى آفاق رحبة سيما في الصناعات الغذائية التي تواكب السلاسل الفلاحية بالمنطقة.
وأبرز وزير الفلاحة في كلمته، أهم الإجراءات المتخذة لضمان تكامل أفضل بين مصادر الإنتاج الفلاحي ومراحل التصنيع المواكبة ، بإحداث الأقطاب الفلاحية في أحواض الإنتاج الفلاحي الرئيسية لكل من مكناس، بركان، تادلة، سوس، الغرب، اللوكوس والحوز.
وتراهن الرؤية الإستراتيجية الجديدة، على تطوير سلاسل قيمة متكاملة وتنافسية باستثمار إجمالي يقدر ب 12 مليار درهم منها 8 ملايير درهم مساهمة الفاعلين الخواص، و4 ملايير درهم مساهمة وزارة الفلاحة (2.8 مليار درهم) ووزارة الصناعة (1,2 مليار درهم).
وتنعكس المشاريع المقترحة، على الوضعية الاجتماعية للسكان بتوفير أكثر من 38.000 فرصة عمل دائمة، و42 مليار درهم من رقم المعاملات السنوي الإضافي فضلا عن12,5 مليار درهم من رقم المعاملات السنوي الإضافي للتصدير و13 مليار درهم من القيمة المضافة السنوية الإضافية.
واستعرض خطيب لهبيل، والي الجهة الخصوصية الفلاحية لجهته، مشيرا إلى نقاط القوة لقطاع الفلاحة بهدف البحث عن فرص الاستثمار بقطب الصناعات الغذائية، وإحداث دينامية اقتصادية واجتماعية وتنموية، مشيرا إلى الإكراهات والصعوبات التي تحد من فرص الاستثمار بها. وركز إبراهيم مجاهيد، رئيس المجلس الجهوي، على دور المجلس الذي يولي عناية خاصة بأهمية قطاع الاستثمار في تحقيق التنمية المستدامة وتوفير فرص للشغل، والبحث عن سبل الاستثمار بقطب الصناعات الغذائية باعتماد عدد من التدابير والإجراءات التي همت البنيات التحتية الأساسية لهذا القطب ورصد اعتمادات مالية مهمة ضمن ميزانيته لهذا الغرض.
سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق