fbpx
الرياضة

معاناة الرجاء بالكونغو تنتهي بفرحة

السفير ساعد الفريق على تجاوز كمائن فيتا كلوب
نجا الرجاء من كمائن فيتا كلوب الكونغولي، وسوء معاملة سلطات كينشاسا، نهاية الأسبوع الماضي، ليتمكن من العودة بثلاث نقاط، بعد فوزه بهدف لصفر في ظروف صعبة جدا، لحساب الجولة الثانية من دور مجموعات عصبة أبطال إفريقيا.
وعانى الفريق الأخضر للوصول إلى ملعب الشهداء، بعدما تعرضت حافلته لعطب، ليضطر اللاعبون إلى الانضمام للجماهير في الحافلات، للوصول للملعب في الوقت المحدد، في ظروف صعبة وغريبة.
وعمل رشيد أكاسيم سفير المغرب بالكونغو، على تسهيل مهمة الرجاء في الذهاب للملعب، ثم في رحلة البعثة من الفندق إلى المطار، من أجل العودة للبيضاء مبكرا، بعدما تعرض مسؤولو ولاعبو الرجاء لسوء المعاملة، خاصة بعد تحقيقهم للفوز في المباراة.
وأكد مصدر مطلع أن سفير المغرب بالكونغو، أبلغ وفد الرجاء بتوخي الحذر وعدم الرد على الاستفزازات، بحكم أن الظروف في كينشاسا صعبة، إذ مر الرجاء بالصعوبات نفسها حين توج بلقب كأس الكنفدرالية الإفريقية «كاف»، في دجنبر من السنة الماضية، في الملعب نفسه أمام فيتا كلوب.
واحتفل السفير مع بعثة الرجاء في مستودع الملابس بالفوز، كما هنأ مكونات النادي، وسهل مهمتهم في الوصول إلى المطار، ومن ثم إلى البيضاء، أول أمس (السبت).
وصحح الفريق الأخضر مساره في المسابقة القارية، وارتقى إلى المركز الثاني بثلاث نقاط، متساويا مع شبيبة القبائل.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق