اذاعة وتلفزيون

عروض في مهرجان مكناس الدولي للمسرح

استمتع المكناسيون، بدءا من الخميس الماضي، بعروض مهرجان مكناس الدولي للمسرح، في دورته الثانية، والذي انطلق بحفل افتتاح من تنشيط الفنانين رشيد فكاك وسعاد خويي، إضافة إلى بعض العروض في الهواء الطلق.
وانطلق أول العروض بمسرحية «شامة» لفرقة أقواس من البيضاء، من تأليف محسن زروال، وإخراج عادل أبا تراب، وتشخيص عبد الله شيشا وحنان الخالدي وجمال العبابسي.كما شهد المهرجان، الذي من المنتظر أن تنتهي فعالياته، اليوم (الثلاثاء)، الإعلان عن الفائزين بجائزة حسن المنيعي للنقد المسرحي، وتكريم شخصيات مسرحية من المغرب والعالم العربي، مثل الممثلة اللبنانية نضال الأشقر، والمخرج الجزائري شريف الزياني، والمخرج المغربي عبد الواحد عوزري.
وشهدت هذه الدورة، المنظمة من قبل فرقة مسرح الشامات بشراكة مع وزارة الثقافة والشباب والرياضة والجماعة الحضرية لمكناس ومجلس العمالة ومجلس الجهة والمعهد الفرنسي، برمجة متنوعة وغنية، موزعة بين الفرجات المسرحية الموجهة للعموم، والورشات التكوينية في فنون وتقنيات المسرح لفائدة الشباب وهواة الفن الرابع، واللقاءات الثقافية بين الفنانين والجمهور، إذ عقدت جلسات مفتوحة مع الفرق المسرحية المشاركة، وحفلات لتقديم وتوقيع إصدارات مسرحية جديدة، كما تميزت البرمجة بإطلاق «شاحنة مسرحية» لفرقة «فرجة للجميع» جابت بعض الساحات والفضاءات العمومية.
وحرص المنظمون على تنويع فضاءات العرض، إذ لم يقتصر الأمر على عروض بالقاعات في مسرح المنوني ومسرح المعهد الفرنسي ومركز فندق الحنة وقاعة السيجلماسي بكلية الآداب، بل امتدت إلى الفضاءات العامة من ساحات عمومية ومواقع أثرية، مثل ساحة نيم، وساحة باب منصور لعلج، والساحة المركزية بوفكران، والموقع الأثري سجن قارة، وهي فضاءات أعدت لاستقبال فرجات مسرحية تنتمي إلى إيران وفرنسا وبلجيكا وإيطاليا وإسبانيا وليتوانيا وتونس ومصر والجزائر والسنغال ومالي، إضافة إلى المغرب الذي حرص المهرجان أن تعكس مشاركته الطابع التعددي المتنوع للثقافة المغربية.
خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق