الأولى

5000 درهم تطيح بدركي

أمر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بسلا، أخيرا، بإيداع مسؤول دركي برتبة مساعد بسرية الدرك الملكي بالجماعة الترابية والماس، رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالعرجات 1، بعدما سقط في حالة تلبس بتسلم 5000 درهم في كمين نصبته له القيادة الجهوية للدرك الملكي بالخميسات والنيابة العامة بالتنسيق مع المشتكي، الذي أقر بواقعة تعرضه للابتزاز وطلب مليون سنتيم، مقابل إنجاز محاضر أبحاث تمهيدية لفائدته حول نزاع على أرض فلاحية.
وأوضح مصدر مقرب من دائرة الأبحاث التمهيدية أن الضابطة القضائية أحالت المسؤول الدركي على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، لأنه يتمتع بالصفة الضبطية. وبعدما اطلع ممثل النيابة العامة على المحاضر التمهيدية أحاله على وكيل الملك بسلا، بدل وكيل الملك بالخميسات، الذي يعتبر رئيسه في العمل القضائي. وعلمت “الصباح” أن المسؤول الدركي نفى التهمة المنسوبة إليه في الملف، واعتبر أن المشتكي أراد تصفية حسابات بإغرائه بالمال، وأنه رفض تلبية طلبه، وبعدما قرر تطبيق القانون وإنجاز محاضر حيادية لفائدة جميع الأطراف المتنازعة في ملف عقاري، ربط به الاتصال وحاول وضع المبلغ المالي في جيبه.
وعلمت “الصباح” أن أرقام الأوراق التسلسلية التي حصل عليها الدركي تطابقت مع الأرقام المستنسخة التي كانت تحتفظ بها الضابطة القضائية والضحية، ما وضع المسؤول في موقف محرج، دفع بوكيل الملك إلى الاحتفاظ به رهن الاعتقال الاحتياطي بالمؤسسة السجنية العرجات، وقرر عرضه على القاضي الجنحي المقرر في قضايا التلبس الذي سيمثل أمامه منتصف الأسبوع الجاري لمناقشة حيثيات القضية، والنطق بالحكم.
ورغم إنكار الموقوف للاتهامات المنسوبة إليه، إلا أن الضحية واجهه أثناء مرحلة الاستنطاق أمام النيابة العامة بمعطيات صرح فيها أنه عرضه للابتزاز، وطلب منه مليون سنتيم لإنجاز محاضر للضابطة القضائية لفائدته، من أجل ترجيح الكفة لصالحه أثناء مرحلة التقاضي.

عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق