الرياضة

إيلا رئيسة لأول عصبة للكرة النسوية

الجمع التأسيسي انطلق باتهامات بالاختلاس وغاب عنه لقجع
انتخبت خديجة إيلا، رئيسة النادي البلدي للعيون بالإجماع، أول رئيسة للعصبة الوطنية النسوية لكرة القدم، خلال الجمع العام التأسيسي المنعقد، أول أمس (السبت) بسلا.
وعرف الجمع حضور 53 عضوا من أصل 66، إذ سجل غياب 12 ممثلا، إضافة إلى فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بسبب التزامات عائلية، حسبما أكده محمد جودار، النائب الثاني للرئيس.
وصوت الجمع العام التأسيسي بالإجماع على مشروع النظام الأساسي للعصبة الوطنية النسوية، بعد أن اكتفى الحضور بتدخل وحيد، تمثل في مداخلة عبد الله غليظة، رئيس الدفاع الحسني الجديدي، وتطرق فيه إلى مجموعة من الملاحظات، أبرزها تلك المتعلقة بتشكيلة المكتب المديري للعصبة، وتضييق هامش الحرية، لدى الرئيسة في احتيار أعضاء المكتب التنفيذي.
وانطلق الجمع العام على وقع اتهامات بالاختلاس وجهها رئيس الدفاع الحسني الجديدي إلى أحد المشاركين في الجمع العام التأسيسي، قبل أن يتدخل العديد من الحاضرين ويطالبونه بالتراجع، وعدم التأثير على أشغال الجمع، سيما أنه يعرف مشاركة مجموعة من الأعضاء الجامعيين، وممثلين عن العصبة الوطنية الاحترافية.
وأكدت خديجة إيلا، في تصريح لـ «الصباح»، أن كرة القدم النسوية عانت الشيء الكثير، وأن جميع مسؤوليها يأملون في أن يكون المولود الجديد بادرة حقيقية، لتحقيق إقلاع جديد، وتطويرها على الصعيد الوطني والقاري والدولي.
وأوضحت إيلا أن كرة القدم النسوية تعاني على مستوى التدريب والدعم والنقل التلفزيوني والإعلام والتسيير، مضيفة أن العصبة الوطنية مطالبة بخوض التحدي، لتحقيق على الأقل 10 في المائة، من تطلعات هذه الفئة.
وعقدت أندية كرة القدم النسوية عددا من الاجتماعات بحر الأسبوع الماضي، من أجل تحقيق توافق بينها، بعد أن أبدى كثيرون عدم رضاهما على بعض الأسماء الموجودة في لائحة خديجة إيلا.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض