fbpx
الصباح الفني

“روافد أزوان” يستضيف فارس كرم وفوضيل

faudel3327الدورة الثالثة تعرف مشاركة 200 فنان من مختلف أنحاء العالم وتوقع جلب 400 ألف متفرج

يستضيف مهرجان “روافد أزوان” الدولي، في دورته الثالثة التي تبدأ فعالياتها اليوم (الجمعة) بمدينة العيون، النجم اللبناني فارس كرم، إضافة إلى مغني الراي الجزائري فوضيل، والمغني المصري مصطفى عدوية. ويشارك في الدورة التي تنتهي فعالياتها بعد غد (الأحد)، مجموعة من الفنانين المحليين من بينهم البشير عبدو وعبد الرحيم الصويري ومجموعة “جيل جيلالة” والمغنية البتول المرواني وفرقة “أودادن” والمغني الشاب سعد لمجرد والمطرب الشعبي عبد المغيث وطهور والمغني اللبناني رياض العمر وفرقة “فايف سطار” ومجموعة “ناس الغيوان”، ونجمة الأغنية الشعبية زينة الداودية، كما يستقبل المهرجان الذي تعقد دورته الحالية تحت شعار “تراث الصحراء بإيقاعات العالم”،
عشرون فرقة تضم أكثر من 200 فنان من خمس دول هي الجزائر وإسبانيا وموريتانيا ومصر ولبنان، إضافة إلى المغرب، يحيون حفلاتهم الموسيقية في فضائي ساحة المشور وساحة أم سعد بالعيون.
وبالموازاة مع حفلات الموسيقى، سيتم تنظيم فعاليات الفروسية التقليدية بساحة أم السعد، تعبيرا عن غنى الموروث السوسيو ثقافي للجهة، كما ينظم المهرجان، بالموازاة مع ذلك، مسابقة في الغناء لفائدة فئة من الشباب أقل من 20 سنة، وذلك بهدف صيانة التقاليد الموسيقية المحلية، حسب بلاغ توصلت “الصباح” بنسخة منه.
ومن المنتظر أن يجلب المهرجان حوالي 400 ألف متفرج من مختلف جهات المملكة ومن الخارج أيضا، وذلك حسب توقعات المنظمين، الذين أكدوا في البلاغ نفسه، أن الدورة الثالثة من “روافد أزوان” ستتضمن “برنامجا ثقافيا غنيا يليق بمكانة جوهرة الجنوب المغربي باعتبارها عاصمة إيقاعات العالم. فمن جديد، يقدم المهرجان الفرصة لمجموعة كبيرة من الفنانين من جميع القارات للإبداع والتمتع بسحر المدينة وكرم سكانها. وإلى جانب الانفتاح على المبدعين المغاربة وطنيا ومحليا، سيقوم المهرجان باستقبال فنانين من قارات أخرى يتميزون بإيقاعاتهم المختلفة وبسعيهم إلى النهوض بثقافة مناطقهم، وبذلك تكون الدورة الثالثة للمهرجان واعدة من حيث تأثيرها الإيجابي على المستوى الثقافي والفني والاقتصادي”.
يشار إلى أن المهرجان ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بمبادرة من جمعية ائتلاف الساقية الحمراء وولاية جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، وبشراكة مع وزارة الثقافة ووكالة الجنوب ومجلس الجهة والمجلس البلدي والمجلس الإقليمي لمدينة العيون.

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى