fbpx
الرياضة

“تسونامي” المدربين

استقالة فلاح وحكم وجريندو يهدد وشبح الإقالة يقترب من أوغني ويعيش
ضرب زلزال المدربين بقوة الفرق الوطنية لكرة القدم، بالقسمين الأول والثاني.
وبعد أقل من أسبوعين من إقالة الرجاء لباتريس كارتيرون وتعويضه بجمال سلامي، وبعد أسبوع من إقالة حسنية أكادير لميغيل غاموندي، وتعويضه بامحمد فاخر، فسخ مراد فلاح عقده مع رجاء بني ملال، أول أمس (الاثنين)، بدعوى غياب ظروف العمل والمضايقات، التي يتعرض لها، رغم أنه صعد بالفريق إلى القسم الأول الموسم الماضي.
وقدم رضا حكم استقالته من تدريب وداد تمارة، أول أمس أيضا، ليعوضه هلال الطاير، الذي درب الفريق الموسم الماضي.
ودفع حكم ثمن ضعف التركيبية البشرية للفريق، علما أنه قاد نهضة الزمامرة إلى الصعود الموسم الماضي، وكان قاب قوسين من تحقيق الهدف نفسه مع رجاء نبي ملال قبل ذلك.
وودع عبد اللطيف جريندو لاعبي فريقه شباب بنكرير في مستودع الملابس، بعد نهاية مباراة شباب المحمدية الأحد الماضي، ما جعل المسؤولين يكثفون اتصالاتهم به لمحاولة ثنيه عن قراره.
وخاض شباب المحمدية المباراة بمدرب جديد هو الفرنسي بيرنار رودريغيز، الذي عوض الإيطالي ماركو سيموني.
وشهدت المباراة جلوس الرئيس هشام أيت منا في كرسي الاحتياط لأول مرة.
وخاض اتحاد طنجة مباراة يوسفية برشيد، السبت الماضي، والتي فاز فيها بهدفين لصفر، تحت إشراف مدرب جديد هو هشام الدميعي، الذي عوض الجزائري نبيل نغيز.
ويواجه حسن أوغني خطر الإقالة من تدريب الكوكب المراكشي، بعد الهزيمة في الميدان أمام اتحاد الخميسات، الذي تعاقد مع مدرب جديد هو الآخر، يتعلق الأمر بخليل بودراع، الذي قاده إلى تحقيق صحوة كبيرة.
وبات سمير يعيش، مدرب المغرب الفاسي، قريبا من مغادرة الفريق، ويبدو أن مراد فلاح، الأقرب إلى تعويضه.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى