fbpx
حوادث

الدرك يطيح بشبكة “الميكا”

تمكنت عناصر الدرك الملكي، نهاية الأسبوع الماضي، من إحباط عملية تهريب شحنة مهمة من الأكياس البلاستيكية المحظور تداولها بالأسواق الوطنية، واعتقال ثلاثة أشخاص متورطين في ترويجها وتهريبها إلى باقي مدن المملكة.
وأفادت مصادر “الصباح” أن فرقة كوكبة الدراجات النارية، التابعة لسرية سطات، قامت بإيقاف شاحنة من الحجم الكبير، على مستوى المدخل الشمالي للمدينة عبر الطريق السيار، كانت متوجهة من الدار البيضاء صوب أكادير، في إطار عملية مراقبة روتينية، لتكتشف بعد عملية التفتيش التي أجرتها ، أنها محملة بطنين من الأكياس البلاستيكية الممنوعة من الاستعمال والتسويق، كانت معدة للبيع في محلات تجارية بأكادير.
وأضافت المصادر ذاتها، أن عناصر الدرك قامت بحجز الشاحنة واعتقال سائقها واثنين من مرافقيه، بعد أن حاولوا التهرب من العقوبة عن طريق عرض مبلغ مالي رشوة عليهم، مقابل السماح لهم باستكمال طريقهم إلى وجهتهم، مشيرة إلى أن مصالح الدرك الملكي أحالت الموقوفين الثلاثة، صباح السبت الماضي، على النيابة العامة لدى ابتدائية سطات، للنظر في تهمتي الرشوة وترويج الأكياس البلاستيكية المحظورة الموجهة إليهم، وتحديد العقوبات المناسبة، استنادا على مقتضيات قانون منع إنتاج وتوزيع الأكياس البلاستيكية، المعمول به منذ 2016. يشار إلى أن هذه العملية النوعية التي قامت بها عناصر كوكبة الدراجات النارية التابعة للطريق السيار العمامشة”، تدخل في إطار الحملات التمشيطية واليقظة المتواصلة للدركيين المشرفين على مراقبة الممرات والطرقات، بما فيها الطريق السيار الرابطة بين مراكش وبرشيد والبيضاء، مرورا بسطات ومختلف مداخلها ومخارجها، لوضع حد لكافة أشكال تهريب المخدرات والسلع الممنوعة أو المشكوك فيها.
يذكر أن القانون 15-77 الخاص بمنع صناعة الأكياس البلاستيكية واستيرادها وتصديرها وتسويقها أو استعمالها صدر بالجريدة الرسمية، ودخل حيز التنفيذ في فاتح يوليوز 2016. ويفرض هذا القانون حزمة من العقوبات على المخالفين، تتراوح بين غرامة من مائتي ألف إلى مليون درهم في حق كل من قام بتصنيع أكياس بلاستيكية، وغرامة تتراوح بين 20 ألفا و100 ألف درهم في حق كل من استعملها.
يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى