fbpx
الرياضة

ظروف قاهرة دفعتني إلى الاستقالة

المدرب مراد فلاح قال إن جهات تحرك المشاكل لزعزعة رجاء بني ملال
أكد المدرب مراد فلاح أنه قدم استقالته من تدريب رجاء بني ملال، مشيرا إلى أن مجموعة من الظروف فرضت عليه ذلك. وأوضح فلاح، في حوار مع «الصباح» على هامش مباراة الدفاع الجديدي ورجاء بني ملال الجمعة الماضي، أن أوضاع الفريق الملالي أصبحت لا تطاق ولا تساعد على العمل. وفي ما يلي نص الحوار:

هل فعلا قدمت استقالتك؟
قدمت استقالتي في مناسبتين، وقوبلت بالرفض، من قبل المكتب المسير الذي طالبني بمواصلة عملي، كما أوضح أنني قدمت مرة أخرى استقالتي 48 ساعة، قبل مباراة الدفاع الجديدي.

لماذا؟
هناك أسباب قاهرة، منها غياب ظروف الاشتغال، لا يمكنني الاشتغال في ظل الظروف التي يعانيها الفريق، إذ ليس هناك أي شيء، يوحي أن الفريق سيمضي إلى الأمام، والكل ببني ملال يطالبني بأشياء غير مقبولة، من خلال تحقيق نتائج، في غياب دعم مادي، وإمكانيات حقيقية، فمنذ صعود الفريق إلى القسم الأول، بدأت عدة مشاكل تطفو على السطح، وأن من تحرك هذه المشاكل مجموعة من “البيادق”، مدفوعين من جهة ما، لها مصلحة لزعزعة استقرار رجاء بني ملال، خصوصا بعد تحقيقه الصعود.

ما هي هذه المشاكل؟
لا يمكنني أن أبوح حاليا بالجهات التي وراء هذه المشاكل، التي عكرت صفو الفريق، وجعلته يتخبط في نتائج سلبية، وأثرت على السير العادي للفريق، إضافة إلى عملي. لجأت إلى القضاء من أجل إنصافي، خصوصا بعد تعرضي للاعتداء والسب، من قبل أحد الأشخاص الذي قدمت في حقه شكاية لدى السلطات، من أجل إنصافي، بعدما عانيت بسبب هذه التصرفات، التي لا تليق بسمعة الرياضة المغربية.

من يتحمل مسؤولية نتائج الفريق؟
دائما، ما كنت أقول إنني أتحمل المسؤولية، لكن للأسف الوعود التي كنا نأمل أن تتحقق على أرض الواقع، لم يحصل منها شيئ، وأن ما تلقيته هو السب والشتم ونعتي بأقبح النعوت، وأنه بعد قضاء مسار رياضي حافل أصبحت أنعت بالسمسار، وهذا ما دفعني إلى تقديم استقالتي.

هل أصبحت متعدد المهام داخل بني ملال؟
بالتأكيد، فالمهام التي أقوم بها داخل رجاء بني ملال، تعدت ما هو تقني، إذ أصبحت أقضي مصالح وحاجيات بعض اللاعبين، منها على سبيل المثال المنزلية والمتعلقة أساسا بوضعية اللاعبين، من حيث أداء واجبات الكراء، وأحيانا يضطر اللاعبون لمكالمتي، بخصوص حاجتهم إلى قنينة غاز.
صراحة، لم أعد أطيق العمل في ظل مثل هذه الظروف، فرغم المجهودات التي تبذل من طرف المكتب، فهناك انعدام الإمكانيات التي حالت دون القيام بمهمتي على أحسن وجه، وأنه وجب علي الرحيل في أسرع وقت.

ماذا عن توقيف بعض اللاعبين؟
اتخذ المكتب المسير قرار إحالة بعض اللاعبين على اللجنة التأديبية، لعدم انضباطهم، الأمر الذي دفع اللجنة التأديبية، إلى اتخاذ قرارات في حقهم، رغم أن الفريق يمر من أزمة مادية، وفي حاجة إلى جميع لاعبيه للوقوف إلى جانبه، في انتظار إيجاد حلول جذرية وواقعية، من أجل الابتعاد عن الوضعية الحالية.
توفقنا في صعود الفريق إلى القسم الأول، لكن الوعود التي وعدنا بها لم تتحقق، بحيث لم نتمكن من ضم لاعبين آخرين متمرسين، كما هو الحال بالنسبة للفرق الأخرى، التي أمضت على صفقات مهمة من أجل المنافسة.

ولكن الفريق يضم بعض العناصر المتمرسة؟
فعلا، أشكر اللاعبين الذين قبلوا الاشتغال معي، منهم بنجلون والجعدي، ولاعبان آخران من الدرجة الثانية تحسنوا، ولكن كنا في حاجة إلى ستة لاعبين، ذوي خبرة، من أجل توجيه اللاعبين، داخل الملعب، لكن للأسف لم تكن هناك إمكانيات، رغم أن الفريق تمكن من ضخ بعض الإمكانيات ولكن كلها مشات في تسديد الديون، وبالتالي بقيت أنا في الواجهة أتحمل المسؤولية”.
منذ تحملي المسؤولية ببني ملال، وضعت برنامجا ومشروعا بين يدي رئيس النادي، الذي قدم لي كل الدعم والمساندة، من أجل هيكلة الفريق الذي يعاني صعوبات جمة، ومن العيب أن يكون الفريق في هذه الحالة. توفقنا في ذلك، وكان علينا اللعب على الصعود، لكي لا تخلق إشاعة البيع والشراء بين محبي الفريق.
أجرى الحوار: أحمد سكاب (الجديدة)

في سطور
الاسم الكامل: مراد فلاح
تاريخ ومكان الميلاد: 1978 بالبيضاء
لعب لشباب المسيرة والمغرب الفاسي والوداد والجيش الملكي
درب يوسفية برشيد
عمل مدربا مساعدا بالوداد
حقق الصعود مع رجاء بني ملال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى