fbpx
الرياضة

عقوبات تنتظر الرجاء والوداد

200 مليون للفريق الأخضر وآسفي بعد التأهل ومليونان لنازعي الأقمصة
تنتظر الوداد والرجاء عقوبات مشددة، من قبل الاتحاد العربي لكرة القدم، بعد أحداث الشغب التي شهدتها مباراة الديربي، أول أمس (السبت)، بملعب محمد الخامس بالبيضاء في إياب ثمن نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية.
وانتهت المباراة بالتعادل بأربعة أهداف لمثلها.
وشهدت المباراة أحداث شغب وفوضى بعد نهاية المواجهة، إذ اقتحم المشجعون أرضية الميدان، بعد نهاية المباراة، وتواجهت مجموعة منهم في ما بينهم.
وشهدت المباراة مشاكل تنظيمية كبيرة، وإشعالا مكثفا للشهب النارية.
وحسب قوانين الاتحاد العربي، فإن أي فريق تسبب جمهوره في أحداث شغب، يتعرض للعقوبة من قبل لجنة الانضباط والأخلاق الرياضية التابعة له، سواء كان مضيفا أو مستضيفا.
وتعطي الصلاحية للجنة الانضباط والأخلاق لتحديد المخالفات والعقوبات المستحقة، والتي تبدأ بلفت النظر والإنذار، وتصل إلى إمكانية اللعب بدون جمهور، أو في ملعب محايد، مع تحمل تكاليف تنقل الفريق المنافس.
وتعاقب قوانين الاتحاد العربي كل لاعب أظهر قميصه الداخلي بألفي دولار لكل لاعب.
وضمن الرجاء بعد تأهله إلى ربع النهائي 200 مليون سنتيم، شأنه شأن أولمبيك آسفي، الذي حقق إنجازا لافتا بتأهله إلى الدور نفسه على حساب الترجي التوتسي.
وفي المقابل، سيحصل الوداد على 50 مليونا بعد إقصائه في ثمن النهائي.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى