اذاعة وتلفزيون

الشاب خالد بـ”مازاغان”

سيعود المغني الشاب خالد إلى إحياء الحفلات بالمغرب، بعد غياب طويل، إذ من المنتظر أن يطل على جمهوره، من خلال سهرات مازاغان في نسختها الخامسة، في 30 نونبر الجاري.
ويراهن منظمو الحفل، ويتعلق الأمر بشركة «سنياتور» والمنتج السياحي مازاغان، على استقطاب أكبر عدد من عشاق ومحبي ملك الراي، خاصة أنه يحظى بشعبية كبيرة وقاعدة جماهيرية واسعة بالمغرب.
ويعد المنظمون جمهور ‹›سهرات مازاغان›› بعرض خاص واستثنائي، خاصة أن ملك الراي قد غاب لسنوات عديدة عن التظاهرات الفنية والمهرجانات بالمغرب.
وتتراوح أثمنة حفل الشاب خالد، حسب ما جاء في بيان صحافي، توصلت «الصباح» بنسخة منه، بين 990 درهما للفئة الذهبية، و1500 درهم للدرجة الأولى، علما أن الحفل سيستمر ساعتين ابتداء من الساعة العاشرة مساء.
واختار المنظمون الشاب خالد لإحياء خامس دورات ‹›سهرات مازاغان››، استجابة لطلبات عشاقه من جمهور التظاهرة الفنية.
وفي سياق متصل، فقد انطلقت أولى دورات «سهرات مازاغان» في دجنبر 2018، من خلال حفل فني أحياه الفنان عثمان ملين والراقصة مايا، ثم عرض ‹›إيموراجي›› الفكاهي وحفل الموسيقى الأندلسية للفنان الحاج باجدوب.
 ويعد الحفل الفني الساهر الذي أحيته دنيا بطمة، آخر حفل نظم بمازاغان، بهدف الترويج للمدينة ومؤهلاتها السياحية الكبرى، وخلق أنشطة ثقافية بالمدينة، وتكريسا لرغبة المنظمين في صنع رواج فني بالجهة. كما يعمل المنظمون حاليا على برمجة دورات 2020.

إيمان رضيف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض