اذاعة وتلفزيون

تتويج “ورد مسموم” بآسفي

توج الشريط المصري “ورد مسموم” للمخرج أحمد فوزي صالح، بالجائزة الكبرى لمسابقة الأفلام الطويلة ضمن فعاليات الدورة الأولى من المهرجان الدولي للسينما والأدب بآسفي التي اختتمت نهاية الأسبوع الماضي.
وحاز الشريط الإسباني “الخطيبة” لباولا أورتيز جائزة لجنة التحكيم الخاصة والمأخوذ عن مسرحية “عرس الدم” لفديريكو كارسيا لوركا، “جو الصغير، ابن الشوارع” (الكامرون) لدانيال كاموا، عن رواية إيفلين مبولي-نكودي تنويها خاصا.
أما مسابقة الأفلام القصيرة فنال فيها الجائزة الكبرى شريط “موت-خشب” (فرنسا) لفريديريك لبوند وفريديريك بوني، مقتبس من طفولة الكاتب جون جوني، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة لشريط “طفلة شقية” (تركيا) لأيس كارتال، مقتبس من حدث واقعي، تنويه خاص: “إما” (المغرب) لهشام الركراكي، عن قصة “جنازة الحليب” لماحي بنبين، وتنويه لشريط “في حمام هيكتور” (فرنسا) لجيروم رونيكر، عن مسرحية من تأليف فيرجيني كيماراي وجيروم رونيكر.
وعرف حفل الاختتام حضور لجنة التحكيم برئاسة الممثل والمغني الفرنسي جون-بيير كالفون، وتكريم أربع شخصيات من عالم السينما والأدب، وهم الناشرة ليلى الشاوني (الفينيك)، والسيناريست علي اسماعي، والعمدة السابق لمدينة آسفي، عبد الله الوزاني (من أكبر عشاق السينما)، ثم تكريم بعد الوفاة للممثل الفرنسي ميشيل كالابري، المزداد بالمدينة سنة 1922، بحضور ابنته، الممثلة إيمانويل كالابري، قبل أن يختتم الحفل بعرض فيلم “بامو” للمخرج ادريس المريني، عن رواية أحمد زياد.
ع . م

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض