حوادث

اعتقال سفاح بضيعة “كولونيل”

أحالت مصالح المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي يحيى زعير بإقليم تمارة، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، الجمعة الماضي، سفاحا ارتكب جريمة قتل في حق ستيني داخل ضيعة فاكهة “الأفوكا” في ملكية”كولونيل” سابق بالجيش، ويسيرها ابناه، بعدما انهال عليه بثلاث ضربات في الرأس بآلة حادة “شاقور” هشمت رأسه، وأثبت البحث معه أنه لم تمر سنة على مغادرته السجن بعد قضائه عقوبة 10 سنوات، بعدما قتل أحد أبناء عائلته بنواحي الحسيمة.
وكشف مصدر “الصباح” أن تنسيقا بين مصالح المركز الترابي بسيدي يحيى زعير وعناصر أخرى بدرك إمزورن نجح في الإطاحة بالسفاح المعروف بسوابقه الإجرامية الخطيرة، وهو من مواليد 1980، ونقل وسط حراسة أمنية مشددة إلى تمارة، ليكشف للمحققين عداوته مع الهالك الجديد أثناء الاشتغال وسط الضيعة، فاستل الآلة الحادة وضربه على رأسه ثلاث مرات فانشطر إلى أشلاء وتركه وسط بركة من الدماء في الضيعة الواقعة بطريق “الريبعة”، متوجها إلى مسقط رأسه بالريف.
وحسب المصدر ذاته أكد القاتل أنه لم يتحمل الهالك منذ خمسة أشهر، ولم يتفاهما على العديد من الأمور أثناء الاشتغال بالضيعة الفلاحية، وكانا مدمنين معا على تناول المخدرات، ما دفعه بتاريخ 11 أكتوبر الجاري إلى الترصد له وضربه بـ “الشاقور” ثلاث مرات ليرديه قتيلا.
وحينما تأخر الهالك في العودة إلى بيت عائلته توجه أحدأبنائه إلى الضيعة الفلاحية التي يسيرها ابنا الضابط السامي، ليكتشف أن الأب مقتول وبجانبه أشلاء الرأس وسط بركة من الدماء، وبعدها أشعر أشقاءه الذين هرعوا إلى مسرح الجريمة، ثم انتقل فريق من الدرك الترابي والعلمي والتقني إلى الضيعة، وقاما بجمع الأشلاء وحرق آثار الدماء، فتوصل المحققون إلى هوية الجاني الذي جرى رصده بمنطقة إمزورن، وسقط فيها، بعد تنسيق محكم بين فريق من المحققين.
وحسب ما حصلت عليه “الصباح” من معطيات فور استنطاق الموقوف من قبل الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستنئاف والذي أحاله بدوره على قاضي التحقيق الذي استنطقه ابتدائيا وأمر بإيداعه رهن الاعتقال الاحتياطي بالمركب السجني العرجات بسلا، فالموقوف كان مدمنا على تناول المخدرات وقضى عقوبات حبسية متفاوتة المدد، آخرها عقوبة 10 سنوات سجنا في جريمة قتل.
وأمرت النيابة العامة بنقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات التابع للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط، لإجراء تشريح طبي عليه، والذي أثبت تعرضه لتهشم كلي في الرأس، نتج عنه نزيف دموي حاد، تسبب في وفاته فور إصابته بالضربات الثلاث.

عبدالحليم لعريبي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق