الرياضة

“الويكلو” يفسد مباراة الزمامرة وآسفي

كيسر وفرتوت انتقدا القرار والتعادل يحسم المباراة

أفسد قرار اللعب بدون جمهور، الذي اتخذه عامل إقليم سيدي بنور، مباراة نهضة الزمامرة وأولمبيك آسفي، أول أمس (الأحد)، ضمن الدورة الرابعة من البطولة الوطنية بملعب أحمد شكري.
وسجل هدف المحليين اللاعب الغابوني عبدو أتشابو في الدقيقة 28، فيما عدل للأولمبيك اللاعب المهدي خالص في الدقيقة 60.
وقاد المباراة الحكم جمال بلبصري من عصبة فاس، واحتج مسؤولو أولمبيك آسفي على السماح لخمسة أفراد من المكتب المسير فقط بالولوج إلى الملعب.
وأكد يوسف فرتوت، مدرب نهضة الزمامرة، أن لاعبيه تحكموا في أطوار الشوط الأول، وصنعوا عدة فرص سانحة للتسجيل، لكنهم ضيعوها، مضيفا أن حكم المباراة لم يعلن عن ضربة جزاء لفائدة فريقه، كانت كفيلة بحسم النتيجة.
وأوضح يوسف فرتوت أنه اشتغل كثيرا على الضربات الثابتة، التي يمتاز بها الفريق المنافس، ومع ذلك استقبلت شباك فريقه هدف التعادل من واحدة منها، كما اعترف بتراجع الأداء خلال الشوط الثاني.
وانتقد المدرب ذاته اللعب بدون جمهور، مؤكدا أنه انهزم في الدورة الثالثة بتطوان بسبب الضغط الذي مارسه الجمهور التطواني على لاعبيه، مشيرا إلى أن أغلب لاعبيه ليست لهم تجربة بالقسم الأول.
من جهته، اعترف محمد كيسر، مدرب أولمبيك آسفي، بصعوبة المباراة، مؤكدا أن نهضة الزمامرة يتوفر على مدرب يعرف جيدا خبايا البطولة الوطنية، وسبق له أن أقصى الرجاء في كأس العرش، وفاز على يوسفية برشيد، وهو ما جعله يطالب لاعبيه بالتعامل بحيطة وحذر مع أطوار المباراة.
وأضاف كيسر أنه غير خطة اللعب بتعزيز وسط الميدان، للحد من خطورة لاعبي الزمامرة، والضغط عليهم، إذ تمكن لاعبوه من تسجيل هدف التعادل، وكانوا قريبين من خطف الفوز قبل نهاية المباراة.
وفي معرض إجابته عن سؤال حول اللعب بدون جمهور، قال “لعبنا أمام الدفاع الجديدي بدون جمهور بسبب العقوبة، ولعبنا أمام الجيش الملكي ونهضة الزمامرة لأسباب أمنية، وحتى مباراة أولمبيك خريبكة لعبناها أمام مدرجات شبه فارغة”.
أحمد ذو الرشاد (الزمامرة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق