الرياضة

عموتة: الهدف الأول حررنا

قال إنه سيبرمج مباريات إعدادية ببلدان إفريقية ومحليون سيلتحقون بالمنتخب الأول

أبدى الحسين عموتة، مدرب المنتخب المحلي، ارتياحه للتأهل إلى نهائيات بطولة إفريقيا للاعبين المحليين، أول أمس (السبت)، بعد الفوز على الجزائر بثلاثة أهداف لصفر.
وأشار عموتة في الندوة الصحافية التي عقدها، أول أمس (السبت) ببركان، إلى أن الفوز جاء بعد تعب كبير، وتفكير طويل في هذه المباراة، إذ طلب من اللاعبين التركيز، لأن نتيجة مباراة الذهاب كانت ملغومة، وأنه كان بإمكان المنتخب الجزائري تسجيل هدف، ويصعب المأمورية على لاعبيه.
واعتبر عموتة أن تسجيل هدف مبكر على المنتخب الجزائري، حرر اللاعبين من الضغط، وتمكنوا بعده من تسجيل هدفين آخرين، لأن نتيجة هدف لصفر لم تكن مطمئنة.
وأكد عموتة أن اللاعبين قدموا مجهودات بدنية وذهنية جيدة، مكنتهم من التركيز في المباراة، وكان بإمكانهم أن ينهوا الجولة الأولى بهدف رابع، لكنهم أضاعوا مجموعة من الفرص السهلة.
وعبر عموتة عن شكره للجمهور الذي حج إلى الملعب، وساند المنتخب كثيرا.
وأكد عموتة أن تدبير المرحلة المقبلة سيكون صعبا، بالنظر إلى الإكراهات التي تعيشها الأندية الوطنية، بسبب كثرة التزاماتها.
وأوضح عموتة أن خوض الأندية الوطنية للمنافسات القارية، إضافة إلى البطولة العربية للأندية، يصعب من مأموريته، لكنه سيتعاون معها، من أجل تحضير المنتخب المحلي للنهائيات.
وأضاف عموتة أنه سيعمل على برمجة مباريات إعدادية للمنتخب المحلي بالقارة السمراء، للاستئناس بالأجواء التي ستجرى فيها النهائيات بالكامرون، ولتمكين اللاعبين من كسب التجربة في مثل هذه المباريات.
وصرح عموتة أن ما يصعب من المهمة أن تواريخ الاتحاد الدولي لكرة القدم محدودة جدا، ولم يبق سوى موعد نونبر المقبل، الذي سيعمل من خلاله على برمجة مباراة إعدادية فيه.
وكشف عموتة أن الهدف الأساسي الذي يشتغل عليه، تكوين لاعبين قادرين على حمل قميص المنتخب الأول، الشيء الذي يتطلب من الجميع العمل، من أجل تحقيق ذلك.
وقال عموتة إنه متيقن من أن المجموعة التي لعبت مباراة الجزائر سيكون بعضها حاضرا رفقة المنتخب الأول أمام موريتانيا.
إنجاز: صلاح الدين محسن – تصوير: (عبد المجيد بزيوات) (موفدا “الصباح” إلى بركان)

أخبـار
غداء لقجع
تناول أعضاء الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم الغداء، أول أمس (السبت) بمنزل الرئيس فوزي لقجع، رفقة مجموعة من الشخصيات ببركان.
وعلمت «الصباح» أن الغداء حضره جميع أعضاء المكتب المديري، باستثناء بعض الغيابات القليلة، أبرزها سعيد الناصيري، رئيس العصبة الوطنية الاحترافية، ومحمد جودار، نائب رئيس الجامعة، في الوقت الذي حضره معاذ الجامعي، والي جهة الشرق، وحسن عبيابة، وزير الشباب والرياضة الجديد.

اللاعبون ورفع المنحة
حددت الجامعة عشرة ملايين، منحة التأهل لكل لاعب من المنتخب. وعلمت «الصباح» أن لاعبي المنتخب المحلي طلبوا من فوزي لقجع رفع قيمة المنحة، فطلب منهم الفوز أولا. وحاول لاعبو المنتخب المحلي استغلال رغبة لقجع، الذي كان ينتظر التأهل بفارغ الصبر، سيما أن جميع الفئات الصغرى لم تحقق التأهل، باستثناء منتخب الفتيان، لكنه خرج في دور المجموعتين.

زيارة خليلوزيتش
زار وحيد خليلوزيتش، مدرب المنتخب الأول، المنتخب المحلي في الفندق الذي أقام فيه، بالسعيدية.
وعلمت «الصباح» أن الزيارة التي قام بها خليلوزيتش للمنتخب المحلي، أول أمس (السبت)، جاءت لتذيب الجليد الذي بات يغطي العلاقة بينه وبين اللاعبين المحليين، بعد التصريحات التي أدلى بها للصحافة الوطنية قبل مباراة الغابون.
وتعامل لاعبو المنتخب المحلي باحترافية كبيرة مع مدرب المنتخب الوطني.

إصابة أحداد غير مقلقة
كشفت الفحوصات أن إصابة حميد أحداد، الذي تم تعويضه بأيوب الكعبي في الجولة الثانية، غير مقلقة، وأن بإمكانه المشاركة رفقة فريقه.
وسجلت المباراة اندفاعا بدنيا كبيرا من الجانبين، إذ كادت أن تخرج عن اللعب النظيف في أكثر من مناسبة، غير أن اللاعبين سرعان ما كانوا يمتصون غضبهم، ويستأنفون اللعب دون مشاحنات. واحتفل لاعبو المنتخب المحلي في مستودع الملابس، رفقة فوزي لقجع، رئيس جامعة الكرة، ورددوا شعارات وأهازيج، عبروا من خلالها عن رغبتهم في تمثيل المغرب أحسن تمثيل. والتحق لاعبو المنتخب المحلي بأنديتهم، أمس (الأحد).

“الشان” الرابعة على التوالي
يخوض المنتخب الوطني المحلي مشاركته الرابعة على التوالي في نهائيات بطولة إفريقيا للاعبين المحليين.
وتعد هذه المرة الثالثة على التوالي التي يتأهل فيها المنتخب المحلي إلى «الشان» عن طريق التصفيات، إذ تأهل لأول مرة في إقصائيات 2014، والثانية في تصفيات 2016 والثالثة الكامرون 2020.
وكرست الكرة المغربية تفوقها على نظيرتها الجزائرية في السنوات الأخيرة.

احتجاج جزائري
احتج المنتخب الجزائري كثيرا على الحكم المالي محمدو كيتا، بعد إعلانه ضربة جزاء للمنتخب المحلي، تكلف بتسديدها بدر بانون مسجلا هدف السبق. واضطر الحكم المالي إلى إنذار اللاعب حسين بنعيادة، بسبب إفراطه في الاحتجاجات. وأنذر الحكم المالي مجموعة من لاعبي المنتخب المحلي الجزائري، بسبب الاحتجاجات الكثيرة، ووجه إنذارا شفويا للطاقم التقني.

مصير باتيلي
كشف لودوفيك باتيلي، مدرب المنتخب المحلي الجزائري، أنه يجهل مصيره، بعد الهزيمة أمام المنتخب المغربي.. وأكد باتيلي أن الهزيمة جاءت بسبب أخطاء ارتكبها اللاعبون، سجل منها المنتخب المحلي المغربي الأهداف الثلاثة.
وأضاف باتيلي أنه لعب أمام منتخب قوي وحامل اللقب، وأن لاعبي المنتخب الجزائري لم يدخلوا جيدا في المباراة، ولم يلعبوا بالقتالية المعهودة فيهم.

الجزائريون منبهرون بالاستقبال
أبدى مسؤولو المنتخب الجزائري إعجابهم بحفاوة الاستقبال، الذي حظوا به من قبل أعضاء المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم طيلة مقامهم بالمغرب. وأكد مصدر من البعثة الجزائرية ل»الصباح» أن الاستقبال الذي خصص للبعثة أفضل بكثير مما خصص للمنتخب الأول في الجزائر، بعد التتويج باللقب القاري في مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق