مجتمع

قاصرون يشلون حافلة إسبانية

شل قاصرون مغاربة بمعبر بني أنصار، حركة حافلة إسبانية كانت متوجهة نحو مليلية السليبة، قصد الاختفاء فيها للتسلل إلى المدينة ذاتها.
وأغضب هذا المشهد، ركاب الحافلة وسائقها الذي ظل يطلق المنبه الصوتي لطلب مساعدة الشرطة وإبعاد جموع “الحراكة” عن طريقه تجنبا لتسببه في حادثة قد تعرقل نشاطه المهني. وقالت مصادر مطلعة، إن مجموعة من القاصرين الذين كانوا موجودين بالمكان تسللوا إلى تجويف الحافلة من الأسفل في وقت كان محركها مشتغلا، في مشهد مثير للاستهجان، ومسيء لصورة المغرب.
ويتوافد بشكل يومي مئات القاصرين المغاربة القادمين من مختلف المدن على معبر بني أنصار، حيث يحاولون بشتى الوسائل الوصول إلى الجهة المقابلة الواقعة تحت نفوذ السلطات الإسبانية. ويوجد بمركز حماية القاصرين واللاجئين بمليلية، عشرات الشباب والقاصرين المغاربة، الذين تمكنوا من العبور إلى مليلية، إذ يقيمون هناك وتتكفل بهم منظمات تعنى بحقوق الإنسان، ضمنهم من يتم نقله إلى إسبانيا بناء على الوثائق والقرائن التي يتضمنها ملفه. وأدان سائقو شركة إسبانية بمليلية المضايقات التي يتعرضون لها أثناء عبورهم من بني أنصار إلى مليلية من قبل القاصرين المغاربة الراغبين في “الحريك “.
وكشفت الشركة لوسائل إعلام محلية الخسائر المادية الجسيمة التي يتسبب فيها القاصرون بهياكل الحافلات المارة من معبر بني أنصار. وقالت الشركة إن القاصرين يعتقدون أن الحافلات تتجه نحو إسبانيا في حين أن وجهة حافلاتها هي مرأبها في مليلية دون العبور إلى الضفة الأخرى.
جمال الفكيكي (الناظور)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض