الرياضة

خاليلوزيتش: أتفهم غضب الجمهور

قال إنه مستاء من الأخطاء الفردية ودعا إلى عدم التسرع في التقييم

قال وحيد خاليلوزيتش، الناخب الوطني، إنه يتفهم غضب الجماهير المغربية بعد الخسارة أمام الغابون بثلاثة أهداف لاثنين، أول أمس (الثلاثاء)، بملعب طنجة.
وقدم خاليلوزيتش اعتذاره للجمهور بعد الهزيمة، وتابع “إن أداء المنتخب الوطني سيتحسن مستقبلا، وأنا أدرك ذلك جيدا، لكن ينبغي التحلي بالصبر، وعدم التسرع في التقييم، من خلال المباريات الإعدادية. جربت أزيد من 32 لاعبا، وسيظل الباب مفتوحا أمام جميع اللاعبين، الذين سيبرهنون جدارتهم بحمل القميص الوطني”.
وتابع “لم يعد مقبولا تقديم هدايا للمنافس، لقد ساعدنا الغابون على هزمنا، لكنه ليس من المقبول أن نتلقى ثلاثة أهداف في مباراة واحدة”.
وأشار الناخب الوطني إلى أن المنتخب الوطني يعاني حاليا كثرة الغيابات في صفوفه، بسبب الإصابات المتتالية واعتزال أبرز أساسييه، نظير المهدي بنعطية وكريم الأحمدي ومبارك بوصوفة.
واعترف خاليلوزيتش أن المنتخب الوطني يحتاج إلى عمل مضن، من أجل تحقيق نتائج مشرفة وإرضاء جماهيره، “نحتاج إلى المزيد من الوقت، حتى يحصل اللاعبون على الانسجام الكافي، خصوصا أن الأمر يتعلق بمرحلة انتقالية يمر منها الأسود حاليا”.
إنجاز: عيسى الكامحي – تصوير: أحمد جرفي (موفدا “الصباح” إلى طنجة)

نوفو: نستحق الفوز
قال باتريس نوفو، مدرب المنتخب الغابوني، إنه راض عن المستوى، الذي أظهره لاعبوه أمام الأسود، مشيرا إلى أن الفوز سيمنحهم جرعة إضافية من الثقة والحماس.
وعبر نوفو عن ارتياحه بعد الفوز على المنتخب الوطني نتيجة وأداء، خاصة أنه تسلم مهمته في ظروف صعبة، عانى فيها اللاعبون غياب الثقة، مشيرا إلى أن الفوز سيمكنه من الاشتغال في ظروف جيدة للاستحقاقات المقبلة.
وأكد نوفو أن منتخب الغابون تعامل بذكاء مع المباراة، من خلال الاعتماد على المرتدات الخاطفة، ما ساعد اللاعبين على التسجيل في ثلاث مناسبات.
ودافع نوفو عن وحيد خاليلوزيتش، عندما أكد أنه بصدد البحث عن تشكيل منتخب منسجم وقوي، في ظل التغييرات التي طرأت على المنتخب الوطني في الفترة الأخيرة، مشيرا إلى أن الأسود يتوفرون على مهارات فنية عالية وبإمكانهم تقديم الأفضل في المباريات المقبلة.

أخبار
تويزي حضر المباراة
تعرف نبيل تويزي، لاعب مانشستر سيتي، على أجواء المنتخب الوطني، بعدما التحق بمعسكره التدريبي في طنجة، قبل انطلاق مباراة الغابون، أول أمس (الثلاثاء)، بملعب طنجة.
وتابع تويزي هذه المباراة رفقة عائلته من مقصورة الملعب، تمهيدا لانضمامه رسميا إلى المنتخب الوطني في المرحلة المقبلة.
وكشف مصدر مسؤول أن تويزي اجتمع بفوزي لقجع، رئيس الجامعة قبل حضوره إلى طنجة، وتحدثا عن أهداف المنتخب الوطني ومشروعه الرياضي، خلال المرحلة المقبلة، التي تعرف العديد من التغييرات.
وينتظر أن يوجه وحيد خاليلوزيتش الدعوة رسميا إلى تويزي خلال المعسكر التدريبي المقبل، بعدما عبر اللاعب عن موافقته المبدئية للانضمام إلى المنتخب الوطني بدل الإسباني.
ويعد تويزي أحد الاختيارات الأساسية لوحيد خاليلوزيتش، إلى جانب محمد أمين إحتارن، لاعب وسط إندهوفن الهولندي.

وحيد يغضب لقجع
علمت “الصباح” أن فوزي لقجع، رئيس الجامعة عبر عن استيائه من تصريحات وحيد خاليلوزيتش، بخصوص لاعبي البطولة الوطنية.
وكشفت مصادر مطلعة، أن الخرجة الإعلامية خاليلوزيتش لم ترق رئيس الجامعة، خصوصا أن المنتخب المحلي تنتظره مباراة مصيرية أمام الجزائر بعد غد (السبت)، بالملعب البلدي في بركان، لحساب إياب الدور الحاسم من التصفيات الإفريقية، المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا للمحليين.
وتابعت المصادر نفسها، أن لقجع طلب من خاليلوزيتش عدم الزج بنفسه في مثل هذه التصريحات قد تفهم في غير سياقها الحقيقي.
وقررت الجامعة تقليص مدة الندوات الصحافية وعدد الأسئلة المطروحة من قبل الصحافيين، حتى لا يكون هامش أكبر، لارتكاب المزيد من الهفوات، من قبل الناخب الوطني.
وأوضح مصدر مسؤول، أن خاليلوزيتش لم يقصد التقليل من قيمة المحليين، بقدر ما أراد الإشارة إلى أنهم في حاجة إلى تحسين مستواهم البدني، بدليل أنه أشاد بموهبتهم ومستواهم الفني.

المجانية تنقذ الجامعة
اضطر المنظمون إلى فتح أبواب ملعب طنجة أمام الجمهور لمتابعة المباراة، بعدما تبين لهم أن المدرجات فارغة مع انطلاقتها.
وبينما لم يتجاوز عدد المشجعين 5 آلاف مع انطلاق المباراة، ارتفع إلى 25 ألف متفرج في نصف ساعة الأولى.
وردد الجمهور شعارات مناصرة للأسود، كما هتف باسم اللاعبين، خاصة أشرف حكيمي وعادل تاعرابت ونور الدين أمرابط، الذين أبانوا حضورا جيدا.
ووزعت التذاكر على المشجعين قبل المباراة، من أجل ضمان حضور وازن للجمهور على غرار مباراة ليبيا، التي احتضنها الملعب الشرفي بوجدة.

الميزانية تغيب الرئيس
غاب فوزي لقجع، رئيس الجامعة عن المباراة التي جمعت المنتخب الوطني بنظيره الغابوني، بسبب التزامات مهنية بوزارة المالية.
وأكد مصدر مطلع أن لقجع انشغل بتحضير ميزانية 2020، باعتباره مدير مديرية الميزانية، كما غاب أعضاء جامعيون عن متابعة الأسود أمام الفهود.
في المقابل، تابع هذه المباراة السفير الغابوني المعتمد في الرباط ووزير الشباب والرياضة بالغابون، ورئيس الاتحاد الغابوني لكرة القدم.

الرجاوي “السيمو” حاضر في المباراة
عبر الجمهور عن مساندته المطلقة للمشجع الرجاوي “السيمو”، المصاب بداء السرطان.
ورفع مشجعون لافتة يعبرون من خلالها عن مواساتهم للمشجع الرجاوي ومؤازرتهم له في محنته ولو بتقديم الدعم المعنوي والنفسي.
وتعد هذه المباراة، الثانية على التوالي، بعد ليبيا، التي يرفع فيها جمهور المنتخب الوطني لافتة تخص المشجع “السيمو”، في إشارة منهم إلى ضرورة العناية به حتى يجتاز المرحلة العصيبة، التي يمر منها.
وسبق للعديد من الدوليين المغاربة والفرق الأوربية التعبير عن مؤازرتهم للمشجع السيمو، جراء إصابته بمرض السرطان.

المرض يبعد أمل الله
غاب سليم أمل الله، الوافد الجديد على المنتخب الوطني عن مباراة الغابون، أول أمس (الثلاثاء)، بسبب صداع في الرأس.
وكان أمل الله يستعد للمشاركة في الجولة الثانية، قبل أن يشعر بألم برأسه مما جعل الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش يقرر التراجع عن إشراكه.
وعلمت “الصباح”، أن أمل الله كان متحمسا للمشاركة في هذه المباراة، خصوصا بعد حضور والديه إلى طنجة لمشاهدته مع الأسود.
وحسم أمل الله رسميا في اختيار اللعب للمنتخب الوطني، بدل الانضمام إلى الشياطين الحمر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق