اذاعة وتلفزيون

الخمليشي: عيون المرأة نافذة جمالها

تعتبر الفنانة أسماء الخمليشي أن عيون المرأة هي النافذة لرؤية جمالها وأنها الطريق إلى قلبها، حسب ما قالت في رسالة وجهتها إلى متابعي صفحتها الرسمية على «إنستغرام».
وجاء في رسالة الخمليشي قولها «إن جمال المرأة ينبغي اكتشافه من خلال عيونها، لأنها بمثابة الباب الذي يتم المرور عبره إلى قلبها، وهو المكان الذي يستقر فيه الحب».
وتفاعل عدد كبير من متابعي أسماء الخمليشي مع رسالتها، مؤكدين أنها إنسانة «كلاص» وكلماتها تعكس رقيها وطريقة تفكيرها، كما أثنوا على جمالها وإطلالتها المتميزة من خلال الصور التي تتقاسمها على حسابها الرسمي على «إنستغرام».
وأرفقت أسماء الخمليشي رسالتها بصورة نشرتها والتي التقطت لها داخل صالون لتصفيف الشعر، حيث انتهت من العناية به وكانت بصدد مغادرته.
ورغم أن أسماء الخمليشي اختارت الاشتغال في مجال التمثيل، إلا أنها كانت منذ طفولتها قريبة جدا من عالم الغناء، إذ عشقت أغاني الراحل عبد الحليم حافظ وأم كلثوم، كما تابعت دروس «الصولفيج» والغناء بالمعهد الموسيقي بالموازاة مع دروس في الرقص والمسرح، ما جعلها تخوض تجربة في مجال الغناء.
وتعد أسماء الخمليشي واحدة من ألمع نجمات السينما المغربية، إذ قدمت عدة أدوار في أعمال سينمائية حظيت بتجاوب الجمهور ومن أشهرها «فيها الملح والسكر أو مبغاتش تموت» للمخرج حكيم النوري ومن بطولة رشيد الوالي، و»كاتب تحت الطلب» و»محاكمة امرأة» و»قصة وردة» و»أويلي ومرحبا» و»الطيور تعود دوما».

أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق