حوادث

25 سنة لقاتل إخلاص

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالناظور، في جلستها، لأول أمس (الأربعاء)، المتهم الرئيسي في اختطاف ووفاة الطفلة “إخلاص” ب 25 سنة سجنا نافذا، فيما برأت الغرفة ذاتها المتهم الثاني في الملف نفسه. وانطلقت أطوار محاكمة المتهمين (ب. أ ) و(إ.ع ) في يوليوز الماضي، بعد الاستماع إليهما من قبل الضابطة القضائية والوكيل العام للملك وقاضي التحقيق، حول الاتهامات الموجهة إليهما في ملف الطفلة “إخلاص” التي تم اختطافها، وعثر على جثتها في إحدى الغابات نواحي إقليم الدريوش. وتوبع المتهم الرئيسي بجناية اختطاف قاصر دون 15 عاما وتركها في مكان خال نتج عنه موتها مع نية إحداثه، فيما الثاني بجنحة عدم التبليغ عن جناية الاختطاف. كما قضت الغرفة ذاتها بأداء تعويض للمطالب بالحق المدني والد الضحية قدره 500 ألف درهم. وعثر على جثة الضحية البالغة من العمر ثلاث سنوات من قبل رجال الدرك الملكي في 22 يناير الماضي بإحدى غابات إقليم الدريوش، القريبة من منطقة سكن والديها، بعد اختفائها بشكل غامض، بداية الشهر ذاته من أمام منزل أبويها بدوار” إكردوحن “، بجماعة ثلاثاء أزلاف نواحي الدريوش، قبل العثور عليها جثة بالغابة ذاتها.
جمال الفكيكي (الحسيمة) 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق