حوادث

رفع عقوبة نصاب بمكناس

شددت الغرفة الجنحية التلبسية لدى محكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، العقوبة الصادرة في حق المتهم (م.ح)، إذ رفعتها إلى عشرة أشهر حبسا نافذا بدلا من ستة، بعد مؤاخذته من أجل جنحة النصب، مع حالة العود، مع تغريمه مبلغ ألفي درهم، وبأدائه تعويضا إجماليا لفائدة المطالبين بالحق المدني قدره 75 ألف درهم. وذكرت مصادر “الصباح” أن القضية انفجرت عندما تقدمت مهاجرة مغربية بشكاية إلى وكيل الملك لدى ابتدائية مكناس، تعرض فيها أنها وقعت ضحية نصب واحتيال من قبل المتهم، موضحة أنها اكترت منه شقة بحي المنصور، وبعدما جهزتها بكل ما يلزم عادت أدراجها إلى الديار الإسبانية، حيث تعمل أجيرة، مضيفة أنها لما رجعت، مطلع يوليوز قبل الماضي، إلى أرض الوطن لقضاء عطلة الصيف أصيبت بصدمة كبيرة، بعدما اكتشفت أن الشقة التي اكترتها تقطنها أسرة أخرى، وتستعمل أثاثها، التي كدت وكافحت من أجل توفيره، ولما استفسرت ربة البيت أجابتها أنها اكترت الشقة مفروشة من المتهم.
وتعذر على المصالح الأمنية بمكناس إيقاف المتهم، الذي توارى عن الأنظار، بعدما تناهى إلى علمه أنه مطلوب للعدالة، إذ نشرت في حقه مذكرة بحث على الصعيد الوطني، قبل أن تتوصل المصالح عينها من نظيرتها بالبيضاء ببرقية تخبرها بواسطتها بإيقافه داخل نفوذها الترابي.

خ . م (مكناس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق