fbpx
مجتمع

سكان” تلارواق” يعودون للاحتجاج

خرج مئات المواطنين القاطنين بدوار “تلا رواق”، بجماعة إساكن بإقليم الحسيمة، في مسيرة شعبية انطلقت من الدوار ذاته، وتوقفت أمام قيادة مركز إساكن.
ويطالب السكان باسترجاع أراضيهم التي يقولون إنها يحوزونها، وفقا لرسوم وملكيات، قبل أن ينقض عليها أعضاء تعاونية غير منتجة قاموا ببيعها بثمن بخس لا يتعدى 70 درهما للمتر.
وتساءل السكان عن كيفية استغلالهم، بتلك الطريقة للسطو على أراضيهم من قبل منتخبين ينتمون إلى حزب معروف بالجماعة، إذ أسسوا تعاونية وقاموا بتفويت الأراضي، مقابل الملايير من أموال الدولة حولوها لجيوبهم، ولم تستفد منها المنطقة ولا السكان، الذين اعتبروا الأمر بمثابة مؤامرة، شارك في إخراجها سياسيون وسلطات، وأودت بأراض كانت تخصص للحطب والرعي منذ وجود تلك المناطق. وردد المحتجون الذين رفعوا الأعلام الوطنية وصور الملك محمد السادس، شعارات نارية وجهوها لرئيس الحكومة تطالب بإنصافهم.
وفي كلمة ألقاها أحد المنظمين في وجه حشود المحتجين، أكد استمرار نضالات السكان حتى إطلاق سراح أيقونة ” تلا رواق ” صلاح لخشم، المدان بعشر سنوات سجنا نافذا، على خلفية الاحتجاجات التي عرفتها المنطقة، وكذا استرجاع أراضيهم التي يرفضون أن يتنازلوا عن شبر منها.
وقال السكان إن معاناتهم مركبة، بدءا من الخصاص في المرافق الاجتماعية كالتطبيب والتمدرس والماء الشروب والكهرباء، معتبرين هذه المطالب تبقى ثانوية ولا ترقى للمطلب الجوهري لهذه الاحتجاجات الجماهيرية المتمثل في استرجاع أراضيهم ب”السهل الأصفر”، إذ يقولون إنها انتزعت منهم ظلما.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق