fbpx
حوادث

محاكمة راع متهم بالقتل العمد

من المقرر أن تشرع غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمكناس، في 30 شتنبر الجاري، في مناقشة الملف رقم 19/404، الذي يتابع فيه راعي غنم من أجل جناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والتمثيل بجثة.
وأرجئ البت في القضية في جلستين سابقتين، استجابة للملتمس الذي تقدم به دفاع المتهم، الرامي إلى منحه مهلا إضافية للاطلاع على وثائق ومستندات الملف بغرض إعداد الدفاع، والشيء نفسه بالنسبة إلى دفاع المطالبين بالحق المدني.
وذكرت مصادر”الصباح” أن القضية انفجرت بتاريخ 28 دجنبر 2018، عندما استنفر العثور، في ساعة مبكرة، على جثة امرأة مطلقة (24 سنة) بجماعة وادي إفران بإقليم إفران، (استنفر)السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي، التي هرعت إلى مسرح الجريمة وفتحت تحقيقا للاهتداء إلى ظروفها وملابساتها والمسؤول عنها، وما إذا كانت انتقامية أو مدبرة من طرف جهات مجهولة، بالنظر إلى الطريقة “الداعشية”، التي ذبحت بها الضحية، قبل فصل رأسها عن جسدها، ورميهما قرب منزل عائلتها بمنطقة “تفرنت” بسوق الأحد بجماعة واد إفران.
وأفادت المصادر ذاتها أن عناصر الضابطة القضائية تمكنت، اعتمادا على شهادة مجموعة من سكان الجماعة، من التعرف على هوية الضحية (ف.ر)، مطلقة وأم لطفلة، دون السابعة ربيعا، من زواج مبكر لم يعمر طويلا، ودأبت على التوجه كل صباح للعمل في الضيعات الفلاحية بالمنطقة، بحثا عن لقمة عيشها وعائلتها، بعد إصابة والدها بمرض مزمن ألزمه الفراش.
خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق