الصباح الثـــــــقافـي

المعرض المغربي للرسم والرشم بالجديدة

تنظم وزارة الثقافة والاتصال، بشراكة مع جمعية «باكتآرت» خلال الفترة الممتدة من 3 إلى 6 أكتوبر المقبل المعرض المغربي للرسم والرشم في دورته الثانية بالحي البرتغالي بالجديدة، حول موضوع «الرسم، بصمة الزمان-المكان».
وستحتضن أروقة الشعيبية طلال والخطيبي وبلحمدونية ومسرح الحي البرتغالي عروض هذه التظاهرة، بحضور عدد كبير من الفنانين المغاربة والأجانب.
وسيتم خلال هذه الدورة تكريم الفنان المغربي الكبير سعيد مساري، المقيم بإسبانيا، كما تعرف مشاركة مغربية من خلال مجموعة الرشم لوزارة الثقافة  بمشاركة رسامين ينتمون إلى مجموعة ملامح شبعة (المليحي، ربيع، حساني، الهبولي، بناني محمد، بناني كريم، جاريد، بن بوشتة، بورقية، الملياني، الحياني، الوزاني، كنتور، فاطمة حسن)، ومجموعة الرسامين المغاربة (بلامين، رحول، مليحي، بلكاهية، بوركبة، حياني، ملياني، بوجمعاوي، صادوق، الأزهر وبنبين)، ومجموعة «باكتآرت» (الزبير، الأزهر، بن جكان، الأمين، حسبان، مفيد، بودرقة، الرملي)، ومجموعة الهبولي، ومجموعة سعيد مستاري، ومجموعة تطوان (بوزيد، الوزاني، عادل ربيع و العيروض)، ونسخة متحف محمد السادس (مؤسسة محمد السادس).
كما تعرف الدورة مشاركة دولية لرسامين من فرنسا، وبلجيكا، واسبانيا، وإيطاليا، واليابان، وتونس، وألمانيا، وكوبا، وكندا، والبرتغال، والبيرو ورومانيا، إضافة إلى مجموعة إيفيثري.
وأوضح بلاغ اللجنة المنظمة أن فكرة تنظيم المعرض المغربي للرسم والرشم تأتي للاستجابة لحاجة تفرض نفسها بشكلٍ متزايد داخل المشهد الفني المغربي لإنصاف نشاط فني لطالما عانى من الإهمال. كما وعدت الجمعية المنظمة أن يصبح هذا المعرض موعدا سنويا لا يمكن الاستغناء عنه في الساحة الفنية الوطنية.
أحمد سكاب (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق