تقارير

المخارق يشهر الاحتجاج في وجه بنشعبون

انتفضت النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، في وجه محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية، احتجاجا على ما أسمته تراجع الحوار القطاعي والمديري، والتسويف في معالجة عدد من الملفات المطلبية.
وقرر رفاق محمد دعيدعة، الكاتب العام للنقابة، تنظيم إضراب وطني ووقفات احتجاجية واعتصام للأطر النقابية، من أجل حمل الوزارة على إنهاء التماطل والتسويف الذي تعرفه عدد من الملفات، خاصة ما يتعلق بالنظام الأساسي لموظفي الوزارة.
واحتجت النقابة على تمرير النظام الأساسي الخاص بموظفي إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة ، واعتبرت الإجراء تمييزا وخرقا سافرا لمبدأ المساواة والإنصاف بين موظفي الوزارة. كما انتقدت عدم الالتزام بإخراج مشروع التقاعد التكميلي، وإصلاح منظومة العلاوات، وإطلاق جيل جديد من الخدمات الاجتماعية.
وانتقد رفاق الميلودي المخارق في قطاع المالية التضييق على العمل النقابي، وعدم الشروع في تنفيذ اتفاق 14 فبراير بين المديرية العامة للضرائب والنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية حول ملف المحققين، واستمرار تجاهل ملف المتصرفين والتقنيين والكتاب والأعوان التقنيين والإداريين.
وقررت النقابة تنظيم وقفات احتجاجية بمختلف فروعها التنظيمية يوم 19 شتنبر الجاري، ووقفة احتجاجية للمحققين أمام المديريات الجهوية للضرائب في اليوم ذاته، ووقفة مركزية يوم 20 شتنبر أمام مقر الخزينة العامة للمملكة بالرباط، على أن يختتم البرنامج بإضراب وطني إنذاري لمدة 24 ساعة يوم 26 شتنبر بمختلف المصالح المركزية والخارجية للوزارة.
وسيمتد الاحتجاج إلى ثالث أكتوبر المقبل، باعتصام إنذاري لأعضاء المكتب الوطني والمجلس الوطني، أمام المقر المركزي للخزينة العامة للمملكة، احتجاجا على التنقيل التعسفي لأعضاء المكتب النقابي بمراكش.

برحو بوزياني

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض