fbpx
دوليات

حتى ينتحر الرئيس

الباحثون عن الرمزية السياسية والبطولة الشعبية ستنفجر فقاعاتهم بسرعة ولن يحصلوا على ما يريدون

أختلف مع الإخوان سياسياً وفكرياً على المستوى العام ويعتبرونني من خصومهم وبدا هذا واضحاً في الانتخابات البرلمانية الماضية التي تحالفوا فيها مع مرشح سلفي ضدي وتكتلوا معا لإسقاطي ولكن فزت بفضل الله في معركة شديدة القسوة والصعوبة.
أغلق الباب مبكرا على أصوات المزايدة التي لا تعرف سوى لغة العداء للإخوان مهما كان فعلهم سلبياً أو إيجابياً، وأتمسك


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى