fbpx
حوادث

12 سنة لسارق مخبزة بالجديدة

استغل عطلة العيد وسرق تجهيزات بقيمة 50 مليونا

لم تطل محاكمة مستخدم أمام الغرفة الابتدائية لجنايات الجديدة، الثلاثاء الماضي، أكثر من ساعة ، اقتنعت معها هيأة حكم أن المنسوب للماثل أمامها لا يجادل فيه اثنان بالنظر لتصريحاته أمام الضابطة القضائية قبل شهر، والتي اعترف فيها بتفاصيل سرقته الموصوفة المقرونة بظروف تشديد، عندما استغل جنح الظلام وناقلة ذات محرك حمل فيها مسروقات قيمتها، حسب مالك المخبزة المستهدفة بالسرقة تفوق خمسين مليون سنتيم .
وعاقبته هيأة الحكم التي يترأسها نورالدين فايزي بعقوبة سالبة للحرية، مدتها 12 سنة سيقضيها بالسجن الفلاحي بالعدير بضاحية الجديدة.
ولم يجد المستخدم المدان فرصة لإظهار براءته وإبعاد حبل الإدانة عن عنقه، بعد أن تأكد له اطلاع هيأة الحكم على قرص مدمج، مستخرج من ذاكرة كاميرا مثبتة بالمخبزة، سجلت أدق تفاصيل ليلة اقتحامه للمخبزة رفقة شخص آخر يتحدر من البيضاء يعد شريكا له في جريمته، والذي ما زال في حالة فرار وموضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني.
وقبل الشروع في محاكمته، وبعد أن تأكدت المحكمة من هويته، ذكرته أنه قبل شهر استغل عطلة عيد الأضحى الماضي، موظفا معرفته بأدق التفاصيل بالمخبزة، لأنه كان مستخدما بها، وأنه استعان بشريك له كان هو الآخر وقبل ثلاث سنوات مستخدما بالمخبزة نفسها، وأنهما في ليلة من ليالي العيد، وبعد أن أعدا العدة المطلوبة وضمنها ناقلة ذات محرك وحمالون، اقتحماها من بابها الخلفي وتمكنا من سرقة معدات كهربائية لصنع حلويات وثلاجات وتجهيزات أخرى، حدد قيمتها المشتكي صاحب المخبزة في 50 مليون سنتيم، تم نقلها ليلا على متن حافلة مكتراة لهذه الغاية نحو محل بسيدي مومن، وأنه بعد انتقال فرقة محققين إلى حيث خبئت المسروقات، لم تعثر على شيء، بعد أن ادعى المستخدم المدان باختلاط الأمر عليه، وأنه لم يعد يتذكر المرأب الذي أخفيت فيه من قبل شريكه الهارب، وهو ما يرجح أن المسروقات بيعت لمتخصصين في شراء أشياء متحصلة من سرقات وأن الغنيمة المالية قسمت بين المستخدمين.
ومثل المستخدم وحده أمام جنايات الجديدة، لأن الوكيل العام للملك أخلى سبيل سائق الناقلة والحمالين، بعد أن اقتنع بتصريحاتهم أمام الضابطة القضائية وأمامه، بأنهم لم يكونوا على علم وبينة من أنهم ينقلون مسروقات، وأنه لم تظهر على الفاعلين ولو لحظة علامات ريبة وارتباك، يمكن أن تحمل على التشكيك فيهما، خاصة وأنهما من فريق العمل المنتمي للمخبزة، بصدد نقل المعدات نحو مكان آخر بالبيضاء.
عبد الله غيتومي (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق