fbpx
حوادث

فضيحة المصادقة على عقود مزورة بإفران

تواطؤ رئيس الجماعة ونائبه في صنع وثائق مصححة الإمضاء تحمل أسماء أشخاص لا علاقة لهم بها

لم تتحرك النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بآزرو، رغم توصلها في الأسبوع الثاني من غشت الجاري بشكاية تتضمن جرائم خطيرة تشهدها بلدية إفران، بطلها موظف بقسم تصحيح الإمضاءات.
وأوردت مصادر «الصباح» أن مجموعة من الوثائق ظهرت في الآونة الأخيرة تحمل خاتم المجلس البلدي وخاتما آخر لتفويض الرئيس، إضافة إلى توقيع المعني بالأمر الذي يشهد فيه على صحة الإمضاءات ويذكر أسماء أصحابها، دون مثولهم أمامه أو إدلائهم ببطاقات تعريفهم الوطنية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى