fbpx
وطنية

فبرايريو البيضاء يحرقون صورة لبنكيران

نظموا محاكمة رمزية لرموز الفساد والاستبداد وطالبوا بإطلاق سراح معتقلي الحركة

نظم نشطاء حركة 20 فبراير بالبيضاء، مساء أول أمس (الأحد)، محاكمة رمزية لمن أسموهم رموز الفساد والاستبداد والقمع، خلال حلقية عفوية التأمت أمام ساحة بغداد، المقابلة لمقهى سفير بمقاطعة سيدي البرنوصي، وهو المكان نفسه الذي شهد، يوم 22 يوليوز الماضي، أكبر عملية اعتقالات وقمعا جسديا في صفوف الحركة.
ووصل عدد المعتقلين إلى ستة، هم حسن الهينوسي ويوسف بولا ونور السلام قرطاسي وسمير برادلي وطارق رشدي وعبد الرحمان عسال


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى