fbpx
وطنية

غرق طفلة في مسبح فندق بمراكش

باشرت أسرة تقضي عطلتها الصيفية في مراكش، صباح أمس (الخميس)، إجراءات نقل جثة ابنتها ذات ست سنوات، التي قضت أول أمس في المستشفى، بعد نقلها إليه في محاولة إسعافها إثر غرقها في مسبح فندق راق يوجد بحي النخيل، الثلاثاء الماضي. وأفادت مصادر مطلعة أن الطفلة كانت تسبح في المكان المخصص للصغار، بينما وكان والداها يسبحان في مكان آخر مخصص للكبار، ولم ينتبها إلى ابنتهما حتى شرع بعض الحاضرين في الصراخ، ليتطوع أحدهم


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى