الرياضة

وجوه جديدة في ثاني اختبار لخاليلوزيتش

مباراة النيجر اليوم في الثامنة والمدرب يمنع «السيلفي» بالمعسكرات

يخوض المنتخب الوطني ثاني مباراة إعدادية له تحت قيادة المدرب الجديد وحيد خاليلوزيتش، عندما يواجه منتخب النيجر اليوم (الثلاثاء) بملعب مراكش الكبير، في سياق استعداداته للتصفيات الإفريقية، المؤهلة إلى نهائيات كأسي أمم إفريقيا بالكامرون 2021، والعالم بقطر 2022.
وتنطلق المباراة في الثامنة مساء، وتنقلها قناة الرياضية.
وينتظر أن تظهر وجوه جديدة في مباراة النيجر، بعدما اعتمد خاليلوزيتش على بعض اللاعبين أمام بوركينافاسو الجمعة الماضي.
ويعتزم الناخب الوطني إشراك لاعبين لم يشاركوا في المباراة الأولى أغلبهم محليون، رغبة منه في الوقوف على مستوى جميع المدعوين، ومدى جاهزيتهم للدفاع عن القميص الوطني في الفترة المقبلة.
وتشكل مباراة النيجر اختبارا جديدا للناخب الوطني، من أجل اكتشاف لاعبين جدد، خاصة بعدما أظهرت المواجهة الأولى العديد من الثغرات في تشكيلة المنتخب الوطني.
ويعرف المنتخب الوطني حاليا تغييرات جوهرية، بعد إبعاد مجموعة من اللاعبين، سواء للإصابة، أو الاعتزال، مقابل استدعاء آخرين لأول مرة، إضافة إلى عناصر غابت عن الأسود منذ فترة طويلة.
من ناحية ثانية، علمت «الصباح»، أن وحيد خاليلوزيتش، الناخب الوطني، فرض الانضباط على اللاعبين في أول معسكر يشرف عليه، بعد تعيينه ناخبا وطنيا في 15 غشت الماضي.
وكشف مصدر مسؤول أن خاليلوزيتش وضع حدا للإفراط في تعامل اللاعبين مع الهواتف المحمولة، ومنع عنهم التقاط «سلفيات» بالمعسكر، ونشرها في مواقع التواصل الاجتماعي.
ووفق إفادة المصدر نفسه، فإن خاليلوزيتش يريد فرض طريقة عمله، لتفادي بعض التجاوزات، التي كانت تحدث في عهد هيرفي رونار.
وسبق لخاليلوزيتش أن حذر اللاعبين من مغبة التعاطي «للشيشا» والألعاب الإلكترونية، أثناء معسكرات الأسود.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق