fbpx
اذاعة وتلفزيون

الدكالي يفشل في منع “احضي راسك”

فشلت محاولات أنس الدكالي، وزير الصحة، والهيأة الوطنية للأطباء، لمنع بث حلقة من برنامج “احضي راسك” الذي يذاع على الإذاعة الوطنية.
وكان المقدم الإذاعي، محمد عمورة، السبت الماضي، على الموعد مع مستمعيه، وقدم الحلقة رغم مراسلة الوزير الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري ومطالبته بوقف بث البرنامج.
وأوصى عمورة، خلال الحلقة ذاتها، بضرورة اتخاذ الحيطة والحذر قبل اتخاذ قرار اجراء عمليات التجميل التي أصبحت تعرف انتشارا في المغرب، خصوصا عمليات شفط الدهون والعمليات التي تخص الأثداء والشفتين وزراعة الشعر.
وقال عمورة، في بداية برنامجه المباشر، أنه خلال الحلقة السابقة التي كان موضوعها أساليب الغش في الطب، والتي أثارت جدلا كبيرا، لم يعمم كلامه على جل الأطباء، إذ تحدث فقط عن عديمي الضمير من الأطباء، قبل أن يضيف أنه يرفع القبعة لأصحاب القيم الذين يعتبرون الطب رسالة وليس مهنة فقط.
وفي سياق متصل، اعتبر عمورة، أن التاريخ سيسجل أن أنس الدكالي، أول وزير يشتكي صحافيا قام بواجبه المهني في فضح الفساد وفي إطار ما يمنحه له الدستور المغربي من حق في حرية التعبير، وأول وزير يطالب بوقف بث حلقة من برنامج إذاعي لا أحد يعرف مضمونها في تدخل سافر في تخصص السلطة الرابعة.

إ. ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى