fbpx
الرياضة

المحليون يكسرون حصار  الحارثي

خاض المنتخب الوطني المحلي لكرة القدم، الحصة التدريبية لأول أمس (الثلاثاء)، بملعب الحارثي بمراكش، ضمن التجمع التدريبي المغلق استعدادا لمواجهتي النيجر وبوركينافسو الوديتين.
وخاض المحليون، صباح أمس (الأربعاء)، ثاني حصة تدريبية بالملعب المذكور، وهي الأخيرة قبل مواجهة منتخب النيجر، عصر اليوم (الخميس)، بملحق الملعب الكبير بمراكش.
وفتح ملعب الحارثي أبوابه من أجل إجراء تداريب المحليين، لأول مرة منذ إعادة إصلاحه تزامنا مع تقديم ملف المغرب لاحتضان كأس العالم 2026.
ورفضت سلطات مراكش في وقت سابق، طلبا لجامعة الكرة، بإجراء مباراة للمنتخب الوطني لأقل من 17 سنة، بملعب الحارثي، قبل أن ترخص لمنتخب المحليين بإجراء حصص تدريبية على أرضية الملعب ذاته.
وباءت كل محاولات الكوكب المراكشي لكرة القدم، وجاره شباب بنكرير، من أجل خوض مبارياتهما بالملعب المذكور بالفشل، لمبررات أمنية.
وخضع ملعب الحارثي لإصلاحات همت تغيير عشبه من اصطناعي إلى طبيعي، إضافة إلى تثبيت الكراسي، وإعادة إصلاح المنصة الرسمية ومنصة الصحافة ومستودعات الملابس، فضلا عن تغيير نظام الإضاءة بشكل كلي، غير أن الملعب ظل مغلقا.
عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى