fbpx
اذاعة وتلفزيون

الجزولي يقاضي 74 موظفا جماعيا بمراكش

أكدت مصادر مطلعة للصباح أن عمر الجزولي، العمدة السابق لمجلس مدينة مراكش، كلف شقيقه النقيب نورالدين الجزولي بوضع 74 شكاية بالمحكمة الإدارية ضد 74 موظفا بمجلس المدينة، بمن فيهم الكاتب العام للمجلس ومهندسون ورؤساء أقسام يستفيدون من مساكن وظيفية على خلفية الحكم الصادر، أخيرا، من طرف المجلس الجهوي للحسابات، والذي غرم الجزولي مبلغ مليار و123 مليون سنتيم قيمة أكرية الموظفين المذكورين. واعتبر الجزولي أن الموظفين الذين اكترى المجلس لهم مساكن وظيفية لا يتجاوز10 موظفين من أصل 74 موظفا كانوا يستفيدون من السكن الوظيفي قبل نظام وحدة المدينة.

وأصدر الجزولي بيانا وضح فيه تفاصيل قضية اللوحات الإشهارية التي أصدر المجلس الجهوي للحسابات أحكامه بشأنها بداية الأسبوع الحالي، إذ أكد أن المدينة تضم زهاء 160 لوحة إشهارية من الحجم الكبير و100 من الحجم الصغير، ولم يرخص إلا ل 40 لوحة من الحجم الكبير، وذلك عن طريق اتفاقية، علما أن رئيس بلدية منارة جليز  سبق أن وقع عليها مع شركة «ميديا أطلس» سنة 2000 وبحضور لجنة تقنية مختلطة، ومع ذلك «بادرت بصفتي رئيسا للمجلس إلى مراجعة تسعيرة استغلال هذا القطاع ليتم رفعها من 600 درهم إلى 3500 درهم للوحة الكبيرة ومن 250 درهما إلى 600 درهم للوحة الصغيرة، كواجب في كل 3 أشهر لكل لوحة اشهارية مع التزام صاحبها بالمصاريف المترتبة عن نصبها وفي مقدمتها أداء واجبات استهلاك الكهرباء لفائدة راديما»، يقول الجزولي، علما أن 120 لوحة المتبقية، والتي لم يتم الترخيص لها في عهده، يعود تاريخها إلى المجالس البلدية المتعاقبة على تسيير المدينة، خاصة في عهد المجلس الحالي والذي رخص في ظرف قياسي واستثنائي ل 90 لوحة إشهارية من الحجم الكبير بالسومة الكرائية نفسها، حسب الجزولي.
وأوضح عمدة المدينة السابق في بيانه أن 20 لوحة المتبقية تم الترخيص لها على مدى خمس سنوات خلال فترة تسيير الاستقلالي عبد اللطيف أبدوح لبلدية المنارة جليز، والتي تم بموجبها الترخيص للشركة نفسها وفق قانون الاحتلال المؤقت للملك العمومي، وذلك بسومة 600 درهم للوحة الكبيرة، و250 درهما للوحة الصغيرة، في حين لم يرخص الاستقلالي الراحل جيلالي آيت بوعلي إلا ل10 لوحات على مستوى النفوذ الإداري لبلدية سيدي يوسف بن علي، وفق التقسيم الإداري السابق عن اعتماد نظام وحدة المدينة.
وأضاف الجزولي أن ما أثير بخصوص استعداده لرفع دعوى قضائية ضد محمد منير الماجيدي مدير الكتابة الخاصة للملك محمد السادس، ليس صحيحا لأن المجلس الجماعي تعاقد مع شركة «أطلس ميديا» والمسؤول عن تسييرها معروف وهو الشخص الوحيد الذي كان يفاوض المجلس الجماعي، ويوقع عقود التدبير للوحات الاشهارية.

نبيل الخافقي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى