fbpx
الرياضة

فوز كاسح يقرب الرجاء من المجموعات

30 ألف متفرج حضروا مباراة بريكاما ونناح يتألق وبوطيب يصاب من جديد

اكتسح الرجاء ضيفه بريكاما الغامبي بأربعة أهداف لصفر، أول أمس (السبت)، بملعب محمد الخامس، أمام ثلاثين ألف متفرج، لحساب إياب الدور التمهيدي لدوري أبطال إفريقيا.
وانتهت مباراة الذهاب، التي جمعت الفريقين قبل ثلاثة أسابيع بغامبيا بالتعادل بثلاثة أهدف لمثلها.
وسيواجه الرجاء في الدور الأول الفائز في مباراة النصر الليبي وتومبيت من إفريقيا الوسطى، التي جرى إيابها مساء أمس (الأحد).
وسجل أهداف الفريق البيضاوي سفيان رحيمي في الدقيقة (16)، وأيوب نناح في الدقيقتين 49 و 75، ومحسن متولي في الدقيقة 52.
وسيطر الرجاء على مجريات المباراة من البداية، وتحرك مهاجموه، غير أن الدفاع الغامبي كان حاضرا، وتصدى لكل المحاولات.
وفي الدقيقة 16 وصلت الكرة إلى محمود بنحليب من محسن متولي، والذي راوغ في منطقة العمليات، قبل أن يسدد بقوة، الكرة التي تصدى لها الحارس، لتعود إلى رحيمي الذي أسكنها في المرمى.
واضطر باتريس كارتيرون، مدرب الرجاء، إلى القيام بالتغيير الأول في الدقيقة (20)، إذ أخرج عمر بوطيب للإصابة، وأدخل محمد الدويك.
واكتفى بريكاما بالدفاع، خاصة أمام ضغط لاعبي الرجاء، غير أن الإيقاع انخفض مع مرور الدقائق وغابت المحاولات للتسجيل، إلا من بعض التسديدات، خاصة من بنحليب، لكنها لم تشكل خطورة على بريكاما.
ورفع الرجاء من الإيقاع أكثر في الشوط الثاني، إلى أن تمكن أيوب نناح من تسجيل الهدف الثاني بضربة رأسية، بعد تمريرة من متولي، وبعدها بثلاث دقائق، عاد نناح ليمرر كرة لمتولي، الذي سجل الهدف الثالث من تسديدة قوية.
واستسلم لاعبو بريكاما بعد الهدف الثالث، وحاول لاعبوه الحد من خطورة لاعبي الرجاء بتدخلات خشنة، لولا تدخلات الحكم الذي وزع عددا من البطاقات في دقائق معدودة.
وأضاف نناح نجم المباراة، في الدقيقة 75، الهدف الرابع بضربة رأسية، مستفيدا من تمريرة الدويك من الجهة اليمنى.
إنجاز: نور الدين الكرف وتصوير (عبد الحق خليفة)

تصريحات
كارتيرون: سنحاول الذهاب بعيدا في المنافسة
عبر الفرنسي باتريس كارتيرون، مدرب الرجاء، عن سعادته بعد الفوز الذي حققه فريقه أمام بريكاما يونايتد الغامبي بنتيجة أربعة أهداف لصفر، معربا عن ارتياحه بالمستوى الذي ظهر به جميع اللاعبين في المواجهة.
وأوضح كارتيرون في الندوة الصحافية التي تلت المباراة، أن الأهم في هذه المواجهة هو تحقيق الفوز والتأهل، خاصة أن العديد من الأندية الكبيرة تتعثر في الدوري التمهيدي.
وأكد كارتيرون أن الرجاء سيحاول الذهاب بعيدا في مسابقة عصبة الأبطال، موضحا أن الفريق سيتحسن في المباريات المقبلة وأن هذا التأهل كان مستحقا.

نياسي: تأهل الرجاء مستحق
قال مودو لامين نياسي، مدرب بريكاما يونايتد الغامبي، إن الرجاء الرياضي يستحق العبور إلى الدور الثاني من منافسة دوري أبطال إفريقيا، وذلك عقب الانتصار الذي حصده على حساب فريقه بأربعة أهداف لصفر، لحساب إياب الدور التمهيدي الأول لـ”المسابقة”.
وأوضح نياسي في حديثه إلى وسائل الإعلام ” كنت أدري أن التأهل من قلب البيضاء سيكون صعبا للغاية، كما أن التعادل في مباراة الذهاب بغامبيا ليس مقياسا حقيقيا لقوة الرجاء”.
وأضاف نياسي “أتمنى لهم حظا موفقا في باقي أدوار المنافسة، وأرى أن تأهلهم على حسابنا كان مستحقا”.

لقطات
مالانغو
تابع المهاجم الكونغولي مالانغو، المنضم حديثا للرجاء، المباراة من المنصة الشرفية، إلى جانب بعض أعضاء المكتب المسير.

غياب
غاب عن المباراة عدد كبير من المسيرين والتقنيين الذين تعودوا متابعة مباريات الرجاء ب”دونور”، في مقدمتهم الرئيس جواد الزيات والمدير الرياضي، جمال فتحي، الذي يوجد في مهمة خارج المغرب.

تنظيم
شهدت المباراة تنظيما محكما، ووجد الجمهور سهولة في اجتياز الحواجز المؤدية إلى المدرجات، بسبب المجهودات المبذولة من الأمن والشركة المكلفة بالتنظيم.

عشب
ظهر عشب الملعب في وضعية لا بأس بها، مقارنة بالمباريات السابقة، ورغم ذلك أبدى الجمهور تخوفاته من إغلاق أبواب “دونور”، من جديد قصد ترميم أرضيته.

“المكانة”
اندلعت حروب “المكانة” مبكرا هذا الموسم، بعد أن اشتبك فصيلان قبل انطلاق المواجهة، ومنع رجال الأمن من الصعود إلى المدرجات.
وتحولت المدرجات إلى بؤرة توتر تعيد سيناريو مباراة شباب الريف الحسيمي قبل أربع سنوات.

تذاكر
نجحت الشركة المكلفة ببيع التذاكر في مهمتها من جديد، رغم بعض المضايقات التي تتعرض لها من بعض المواقع المحسوبة على الرجاء.
وباعت الشركة خلال مباراة أول أمس، حوالي ستة آلاف تذكرة، علما أنها تساهم في عملية بيع بطائق الاشتراك عبر موقعها الخاص.

العرصي: إصابة بوطيب ليست خطيرة

اعتبر محمد العرصي، عضو الطاقم الطبي للرجاء، أن إصابة الظهير الأيمن عمر بوطيب، غير مقلقة ولا تستدعي وقتا طويلا للشفاء.
وأرجع العرصي في تصريح صحافي الإصابات المتكررة لبوطيب إلى حرصه على العودة إلى الميادين بأقصى سرعة، بعد تعرضه لأي إصابة.
وقال” حرص بوطيب على العودة إلى الميادين بأقصى سرعة، يعرضه لمضاعفات قد تصبح خطيرة في المستقبل”.
وغادر بوطيب المباراة التي جمعت الرجاء ببريكاما، منذ الشوط الأول، بعد شعوره بآلام في قدمه اليمنى إثر اصطدامه بأحد المنافسين، ما حدا بالطاقم التقني إلى المبادرة بتغييره خوفا من المضاعفات.
وغاب بوطيب عن المباريات الإعدادية للرجاء، بسبب الإصابة التي ظل يعانيها منذ نهاية الموسم الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى