fbpx
الرياضة

رسالة رياضية: انطلاقة خاطئة

قام حكيم بنبعد الله، الرئيس الجديد لنهضة بركان، بانطلاقة خاطئة، توحي بما سيكون عليه الفريق في المستقبل.
فقد قال الرجل في تصريح تلفزيوني، بعد تنصيبه الأربعاء الماضي، حتى لا نقول انتخابه، إن الرئيس السابق فوزي لقجع أبلغه باستقالته قبل 48 ساعة، وإنها كانت مفاجئة، ثم قال في تصريح إذاعي، أول أمس (الخميس)، إنه علم بها قبل أسبوع من الجمع العام.
هذا النوع من التصريحات، لا يغير شيئا في مجرى الأحداث، لكنه يعطي إشارات إلى أن التواصل مع الجمهور لا يتم بالصدق والوضوح اللازمين، وعندما يغيب الصدق، تغيب الثقــة، وعندما تغيب الثقة تحدث أشياء أخرى.
وسواء كان حكيم بنعبد الله على علم بالاستقالة قبل 48 ساعة، أو قبل أسبوع، فإنه بصفته نائبا سابقا للرئيس، ورئيسا جديدا، متورط في الخرق السافر للقانون الذي شهده الجمع العام.
فاستقالة الرئيس، كما ينص على ذلك القانون الأساسي والقانون النموذجي، يجب أن تقدم في جمع عام استثنائي، وليس في جمع عاد، يفترض أن يخصص لتقديم الحصيلة ومناقشتها والمصادقة عليها، أما انتخاب الرئيس فيتم في جمع آخر، بعد تحديد الآجال، وفتح الترشيحات، وافتحاص اللوائح، وعدا ذلك فهو تنصيب، وتوريث، ليس إلا.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى