fbpx
حوادث

جريمة قتل بتمارة

اهتزت تمارة، ليلة عيد الأضحى، على وقع جريمة بشعة، بعدما طعن شخصان شابا بسكين بسوق بيع الأضاحي وسط المدينة، ما تسبب في وفاته فور نقله إلى مستشفى سيدي لحسن.
وأوضح مصدر مطلع على سير الواقعة أن سبب ارتكاب الجانيين للجريمة هو تصفية حسابات قديمة مع الهالك الذي اعتدى في وقت سابق على شقيق أحدهما، واختفى حوالي سنتين، وبعد علمهما بأنه عاد للاشتغال في سوق بيع أضاحي العيد، ترصدا له بأسلحة بيضاء لقتله، وسقط المتهم الرئيسي الاثنين الماضي في قبضة فرقة الدراجات النارية.
وعلمت “الصباح” أن الضابطة القضائية ما زالت تبحث عن المتورط الثاني، وأمرت النيابة العامة بوضع العقل المدبر للقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد رهن الحراسة النظرية لتعميق البحث معه، وتبين أن واقعة سبق الإصرار والترصد متوفرة في النازلة، بعدما خططا لقتل الضحية.
وأحيل الموقوف على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، منتصف الأسبوع الماضي، وأحاله على قاضي التحقيق الذي أمر بإيداعه رهن الاعتقال الاحتياطي بالمركب السجني العرجات.

ع.ل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى