fbpx
حوادث

صاحبة وكالة أسفار نصبت على 22 محاميا

أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان، مساء الجمعة الماضي، صاحبة وكالة للأسفار متهمة بالنصب على أزيد من 30 شخصا، من ضمنهم 22 محاميا ينتمون لجمعية المحامين الشباب بتطوان.
وتم اقتياد المشتبه فيها، رفقة بعض الضحايا، وإحالتهم على الشرطة القضائية، التي باشرت على الفور تحرياتها وأبحاثها بالاستماع في البداية إلى الضحايا الذين أكدوا لعناصر الشرطة أنهم اكتشفوا عند وصولهم إلى مطار محمد الخامس بالبيضاء، بغرض السفر إلى مدينة فينيسيا الإيطالية حسب برنامج الرحلة، تعرضهم لعملية نصب من قبل الموقوفة.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن المحامين المنتمين لهيأة تطوان، قاموا بمنح المعنية مبلغ 33 مليون سنتيم، بهدف تنظيم رحلة سياحية إلى مجموعة من الدول الأوروبية، لكن بعد اتفاق المحامين مع الوكالة على موعد السفر، تفاجؤوا بعد وصولهم إلى مطار محمد الخامس بالبيضاء، مساء أول أمس (السبت)، بعدم برمجة رحلتهم وغياب ممثلي الوكالة، وأن جميع حجوزاتهم مزيفة، ما دفع بهم إلى التقدم بشكاية للنيابة العامة التي أمرت باعتقالها مساء اليوم نفسه.
وعلمت “الصباح” أن المشتبه فيها التي تنتمي لعائلة تطوانية معروفة في المدينة، حصلت على أزيد من 25 تنازلا بعد أن قام زوجها، مساء أول أمس (السبت)، بتسليم الضحايا مبالغهم المالية مقابل التنازل عن متابعتها.
وقررت النيابة العامة لدى ابتدائية المدينة، تمديد فترة الحراسة النظرية للمتهمة الموقوفة لتعميق البحث معها، وفق ما تقتضيه متطلبات البحث، إذ ينتظر تقديمها أمام وكيل الملك صباح اليوم (الاثنين)، كما ينتظر أن يظهر ضحايا جدد لم يتقدموا لحد الآن بشكايات ضدها طمعا في إيجاد حلول ودية.

يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق