fbpx
حوادث

اعتقـال جانـح رشـق سيـارات

عرض ركاب أزيد من 20 سيارة للخطر بالطريق الرابط بين بوزنيقة وابن سليمان

عاشت منطقة عين السفرجلة، التابعة للجماعة الترابية عين تيزغة بإقليم ابن سليمان، ليلة العيد، أجواء رعب خطيرة في صفوف مستعملي الطريق الإقليمية الرابطة بين بوزنيقة وبن سليمان عبر منطقة عين السفرجلة، بعد قيام شاب منحرف من ذوي السوابق العدلية برشق عشرات السيارات بالحجارة.
وأوردت مصادر عليمة “لصباح”، أنه جرى اعتقال المشتبه فيه من قبل المركز الترابي للدرك الملكي بسرية بن سليمان، وبدعم من عناصر من سرية بوزنيقة، بطريقة هوليودية بحي كريم بمدينة ابن سليمان على متن سيارة خفيفة، رفقة سائق السيارة الذي اقل المتهــم من مســـــــرح الجريمة فرارا من عناصر الدرك التي كانت تمشط غابة السفيرجلة بحثا عنه.
وفي تفاصيل القضية وحسب افادة المصادر ذاتها، أن الجاني كان برفقة أربعة شباب يقطنون بالمنطقة نفسها يحتسون الخمر مند مغرب ليلة العيد، وبعد مضي ساعات على الجلسة الخمرية، قرر الشباب الذهاب الى حال سبيلهم، في حين قرر المشتبه فيه مواصلة معاقرة الخمر حتى وصل الى مرحلة متقدمة من السكر، جعلته يتسلح بعشرات الحجارة، وشرع في قذفها في اتجاه مستعملي الطريق، حيث أصاب أزيد من 20 سيارة معرضا ركابها للخطر، إذ تعرضت 12 سيارة لتهشيم الزجاج مستغلا ظلمة الليل، واختبائه داخل الشريط الغابوي المجاور للمنطقة.
وأضافت المصادر ذاتها، أنه فور علمها بالخبر انطلقت سيارات الدرك للمنطقة مدعمة بعناصر من بوزنيقة، حيث بمجرد وصول سيارة قائد المرك الترابي، تعرضت هي الأخرى للرشق، ما دفعه الى استعمال انوار السيارة التي دفعت المشتبه فيه إلى الفرار داخل الغابة، لتنطلق عملية مطاردة وحملة تمشيطية داخل الغابة، تم خلالها إيقاف شاب مختل عقليا كان بالمنطقة، قبل أن تواصل مصالح الدرك الملكي عملية التفتيش، الى أن توصلت المصالح الدركية بمكالمة، تفيد وجود المشتبه فيه على متن سيارة خفيفة وهو في حالة تخدير متقدم بمدخل بن سليمان على مستو حي كريم، ليتم انتقال فرقة للدرك الملكي إلى المكان، وإيقاق الشاب المنحرف، الذي اتضح أنه وراء عمليات الرشق بالحجارة التي استهدفت سيارات المواطنين، كما تم إيقاف صاحب السيارة وقطرها الى مركز سرية بن سليمان، قبل أن يتضح أن صاحب السيارة من أبناء منطقة الفيرجلة ويقطن بابن سليمان، وأن المشتبه فيه فاجأه عندما كان متوقفا بسيارته، وطلب منه إيصاله إلى وسط المدينة. وبحكم معرفته المسبقة له أقله، حيث تم إخلاء سبيل صاحب السيارة، في حين تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تذابير الحراسة النظرية، التي أمر فيها الوكيل العام باستنافية البيضاء، بتحويل الملف الى المركز القضائي بسرية بن سليمان من أحل فتح تحقيق في الموضوع.
يشار إلى أن تنقيط المشتبه فيه بين أنه من ذوي السوابق العدلية. وقد سبق أن تم سجنه لمدة ثماني سنوات من أجل تهمة السرقة.

كمال الشمسي (ابن سليمان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق