حوادث

مختصرات

ثلاث سنوات لمحدث عاهة مستديمة

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، المدعو ولد البيضاوي وحكمت عليه بثلاث سنوات حبسا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جناية الضرب والجرح بواسطة السلاح المفضيين إلى عاهة مستديمة والتخدير.
وتقدم المشتكي الأول أمام الشرطة القضائية وصرح في شكايته أنه كان عائدا إلى منزله، فاعترض المتهم سبيله واعتدى عليه بواسطة السلاح الأبيض وتسبب له في جرح بعنقه. ونقل إلى المستشفى الإقليمي وخضع لعملية جراحية. وتقدمت والدته بشهادة طبية تثبت مدة العجز في 24 يوما. وتقدم المشتكي الثاني بشكاية أخرى أمام الضابطة القضائية، فصرح أنه كان متوجها إلى إحدى الصيدليات بحي للا زهراء لشراء الحليب لابنته، فوجد المتهم يعتدي على قاصر فتدخل، ونهاه عن فعله. ولم يستسغ تدخله، فوعده بالانتقام منه. وفي اليوم الموالي، فوجئ به يهوي عليه بواسطة أداة حادة على مؤخرة رأسه ولما التفت لمعرفة هوية المعتدي، وجه له ضربة أخرى، فسقط على الأرض وواصل المتهم هجومه على المشتكي، قبل أن يلوذ بالفرار.
وتوجه الضحية نحو المستشفى واستفاد من العلاج وحصل على شهادة طبية تثبت مدة العجز في 28 يوما، ثم توجه نحو مقر الشرطة القضائية لوضع شكايته. وتم إلقاء القبض على المتهم، وبعد تنقيطه، تبين أنه من ذوي السوابق القضائية في مجال الضرب والجرح واستهلاك المواد المخدرة، واعترف أثناء الاستماع إليه بالمنسوب له.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

إدانة مصور شخص دون موافقته

خفضت الغرفة الجنحية التلبسية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، الحكم الابتدائي الصادر في حق متهم خرق مقتضيات قانون حماية الحياة الخاصة للأشخاص. وتوبع المتهم من قبل النيابة العامة، من أجل التهديد بإفشاء أمور شائنة وحيازة مواد إباحية وتسجيل صور لشخص أثناء وجوده في مكان خاص دون موافقته.
وقررت الغرفة ذاتها تأييد الحكم المستأنف في مبدئه مع تعديله بالتخفيض من العقوبة الحبسية المحكوم بها على المتهم إلى سنة واحدة حبسا نافذا، وتحميل المتهم صائر الاستئناف مجبرا في الأدنى. وقضت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بمؤاخذة المتهم من أجل ما نسب إليه والحكم عليه بسنتين حبسا نافذا مع غرامة نافذة 500 درهم مع تحميله الصائر والإجبار في الأدنى ومصادرة الهاتف النقال من نوع “سامسونغ” المحجوز لفائدة إدارة الأملاك المخزنية.
وتشمل حماية الحياة الخاصة للأشخاص وفق القانون توزيع تركيبة مكونة من أقوال شخص أو صورته أو بث أو توزيع ادعاءات أو وقائع كاذبة، من خلال بث أو توزيع شريط فيديو أو شريط صوتي دون موافقة صاحبه. كما يجرم النص القيام ببث أو توزيع ادعاءات أو وقائع كاذبة.ومنع التقاط أو تسجيل أو بث أو توزيع أقوال أو معلومات صادرة بشكل خاص، أو سري، دون موافقة أصحابها. كما يذهب الإجراء إلى منع تثبيت أو تسجيل أو بث أو توزيع صورة شخص أثناء وجوده في مكان خاص دون موافقته.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

الحبس لمروجي “قرقوبي” بالجديدة

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة الاثنين الماضي، مروجا للأقراص المهلوسة وحكمت عليه بسنة حبسا نافذا، فيما أدينت زوجته بدورها بالعقوبة نفسها وعشرة آلاف غرامة وتعويض مادي لإدارة الجمارك قيمته ثلاثة آلاف درهم بالتضامن، بعد متابعتهما في حالة اعتقال من قبل وكيل الملك بجنحة حيازة وترويج الأقراص المهلوسة.
وجاء إيقافهما بموسم مولاي عبد الله من قبل عناصر الدرك الملكي بعد توصلها بإخبارية مفادها أن بائع الحلويات بواسطة عربة مجرورة يتعاطى لترويج “القرقوبي” رفقة زوجته وسط الموسم المذكور، وعلمت “الصباح” أن عناصر الدرك الملكي جندت شخصا أوهم المروج أنه يرغب في اقتناء أقراص مهلوسة كانت تحتفظ بها زوجته داخل حقيبتها، قبل أن تعمد عناصر الضابط القضائية إلى مباغتتهما، وبعد تفتيشهما عثر بحوزتهما على اثني عشر قرصا من “القرقوبي”.
وبعد إشعار وكيل الملك أمر بوضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية وتفتيش منزلهما وخلال البحث معهما اعترفا بالمنسوب إليهما أحيلا على النيابة العامة التي قررت متابعتهما.
أ . س (الجديدة)

قاضي التحقيق يرفض السراح لرئيس ودادية

رفض قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية ببني ملال تمتيع رئيس ودادية وأمين ماليتها، بالسراح المؤقت بناء على طلب دفاعهما الذي كان يأمل أن يقضي موكلاه عطلة عيد الأضحى بمعية أبنائهما، كما حدد القاضي جلسة ثالثة للاستماع إليهما نهاية الأسبوع الجاري، في انتظار ما تؤول إليه محاكمة الظنينين، بعد أن وجهت لهما تهم خيانة الأمانة وسوء تدبير أموال منخرطي الودادية، فضلا عن تسجيل اختلالات همت التسيير المالي والإداري للودادية فاقت مليار سنتيم.
وتقدم منخرطو الودادية المتضررون، بشكاية ضد عضوي المكتب المسير السابق، قبل أن يأمر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بفتح تحقيق في مضمون الشكاية بالاستماع إلى كافة الأطراف المتضررة، وانتهت التحقيقات بإيقاف أمين مالية الجمعية ورئيسها الذي نصب له كمين بمدينة الدار البيضاء، مع صدور قرار يقضي بمتابعة المشتكى بهما في حالة اعتقال، علما أن مجموعة من المنخرطين طالبوا باسترداد أموالهم، بعد أن تبين لهم عدم جدية المكتب المسير السابق، الذي أصبح يماطل في إنجاز المشروع السكني، الذي كانت تنتظره عائلات للحصول على بيت يوفر لها الأمان. ونظم متضررو الودادية وقفات احتجاجية بتزامن مع الاستماع إلى الظنينين من قبل قاضي التحقيق في أولى الجلسات التي حضرها دفاع الموقوفين والمشتكين، وتم تأجيل الجلسة الأولى من المحاكمة التي جرت الفاتح من الشهر الجاري، علما أن قاضي التحقيق رفض طلب السراح المؤقت للظنينين، وأجلت الجلسة الثانية بطلب من دفاع المشتكين، الذي يصر على متابعتهما في حالة اعتقال، لخطورة الأفعال التي راح ضحيتها العديد من منخرطي الودادية الذي يطالبون باسترجاع حقوقهم، في انتظار ما تؤول إليه وقائع الجلسة الثالثة التي حددها قاضي التحقيق الجمعة المقبل.
م . ل

اعتقال مهدد والدته بالقتل بمكناس

أحالت عناصر الشرطة القضائية بالدائرة الأولى، التابعة للمنطقة الثانية للأمن بمكناس، الثلاثاء الماضي، على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة، المتهم (م.و)، وأمر بوضعه رهن تدبير الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي تولال2، بعد متابعته بجنح إهانة رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بمهامهم، والعصيان، والعنف في حق الأصول، وحيازة السلاح بدون مبرر مشروع، والتخدير بالمادة اللاصقة (السيليسيون)، في انتظار الشروع في محاكمته طبقا للقانون.
وذكرت مصادر “الصباح” أن القضية انفجرت في خامس غشت الجاري، عندما تقدمت المسماة(ر.ق) بشكاية مباشرة إلى النيابة العامة بابتدائية مكناس، تعرض فيها أن ابنها(م.و)، البالغ من العمر 27 سنة، المدمن على استهلاك المخدرات بشتى أنواعها، يسيء معاملتها ولا يحترمها، بتعريضها للسب والقذف، مصرحة أنه، ليلة الخميس/الجمعة الماضيين، أمطرها بوابل من الألفاظ النابية، قبل أن يهددها بالتصفية الجسدية، إذ أشهر في وجهها قنينة زجاجية، وخاطبها بالقول”اليوم غادي نذبح أمك…وغادي نمشي عليك للحبس”، وذلك بعدما عاتبته على قيامه بسرقة أثاث المنزل وبيعه بغرض تغطية حاجياته اليومية من المخدرات والمشروبات الكحولية.
خليل المنوني (مكناس)

الشرطة تتخفى في لباس “كسابة” لتفكيك عصابة

داهمت عناصر الشرطة القضائية بالأمن الإقليمي بسلا، مساء الثلاثاء الماضي، منزلا اختص قاطنوه في تخزين وبيع المخدرات، وتمكنت من تفكيك عصابة الاتجار في المخدرات بحي الانبعاث بسلا.
وقالت مصادر ” الصباح” إن عناصر من الشرطة القضائية، حلت لغز مداهمة منزل استعصى عليها ولوجه منذ شهور، يتاجر فيه قاطنوه في المخدرات بالتقسيط، فتخفوا في لباس “كسابة” لبيع الأضاحي، قصد تسهيل مأمورية ولوجهم الأزقة الضيقة، وضبط مساعدي تجار المخدرات، وذلك على متن الدراجة النارية ” تريبورتور” حتى لا يلفتوا إليهم الأنظار.
وتمكنت المصالح الأمنية، تضيف المصادر، من مداهمة المنزل الذي استعصى عليها ولوجه، لأن تجار المخدرات، كانوا يغلقون المنافذ، ويخفون المخدرات، بواسطة مساعدين لهم، كانوا يتصلون بهم هاتفيا فور سماعهم دخول رجال الأمن بعض الأزقة، قصد الهرب، وأحيانا استعمال الكلاب الشرسة المدربة، والتهديد بالاستعانة بالسيوف، واختلاق “معارك وهمية” لإبعاد أنظار المصالح الأمنية عن المنزل الذي يؤوي تجار المخدرات.
وبعد مطاردة أحدهم لدقائق، تمكن الأمنيون المتخفون في لباس ” الكسابة” بائعي الأضاحي، من إلقاء القبض على أحدهم الذي اقتادوه إلى مقر الشرطة القضائية، قصد الاستماع إلى إفاداته، إذ أدلى بخريطة المنزل، والأمكنة التي يتم فيها إخفاء كل أنواع المخدرات. وبعد وضع خطة محكمة، انتقلت دورية الشرطة القضائية وفرقة الدراجين، وبإذن من النيابة العامة، استعانت بأدوات حديدية لتكسير الباب، وبعدها تم إيقاف ثلاثة أشخاص، وضعوا تحت الحراسة النظرية، وحجز أكياس كبيرة من القنب الهندي، وعلب مادة “السيليسون” وحبوب الهلوسة، وسيوف وسكاكين وميزان.
أحمد الأرقام

حجز مخدرات وسط أوان خزفية

علم لدى ولاية أمن طنجة، أن عناصرها العاملة بالميناء المتوسطي، حجزت، مساء الاثنين الماضي، بتعاون مع جمارك الميناء، كمية هامة من مخدر “الشيرا”، وعثرت عليها مدسوسة بعناية في أوان خزفية، كان مهاجر مغربي مقيم بالخارج يتأهب للعبور بها نحو الميناء الاسباني للجزيرة الخضراء.
وأفاد المصدر، أن الكمية المحجوزة، تم ضبطها حين حامت الشكوك حول صور بعث بها جهاز “السكانير” الخاص بمراقبة بضائع المسافرين، التي أبانت عن أجسام غريبة مدسوسة وسط سلع محملة على متن سيارة نفعية مسجلة بالمغرب، ما دفع العناصر المكلفة بمحاربة المخدرات إلى إخضاعها إلى تفتيش يدوي دقيق أسفر عن ضبط كمية من الحشيش وصل وزنها إلى 840 كيلوغراما من “الشيرا”. وأوضح المصدر، أن الكمية المحجوزة عمل المهرب على قولبتها على شكل حبات ومربعات صغيرة ملفوفة بواسطة أوراق بلاستيكية قبل أن يدسها وسط سلع وأوان موجهة للتصدير نحو أوروبا، في محاولة منه للتمويه على عناصر المراقبة والعبور بها نحو الضفة الجنوبية من اسبانيا.
وأضاف المصدر، أن العناصر الأمنية بادرت إلى اعتقال المعني (س.ع)، وهو يبلغ من العمر 35 سنة، وأحالته على المصالح الولائية بطنجة، التي وضعته تحت تدابير الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، من أجل تعميق البحث معه في هذه القضية، ومن المنتظر عرضه على أنظار العدالة لتقول كلمتها فيه.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض