fbpx
مجتمع

لاقط هوائي يغضب سكانا بالبيضاء

كاد سكان شارع مولاي إدريس الأول بالبيضاء، يدخلون في مواجهة بالعصي مع عمال ومهندسي شركة اتصالات، كانت تنوي تثبيت صحون التقاط بإحدى المناطق الخضراء بالمنطقة، في ساعات متأخرة من الليل، ما دفعهم إلى النزول إلى الشارع، يحملون العصي في وجه العمال، الذين شرعوا في تثبيت هوائي. وليست المرة الأولى التي تحاول فيها الشركة القيام بالشيء نفسه بالمنطقة، إذ سبق أن منعت من قبل قنصلية الجزائر التي كان مقرها بالمنطقة، قبل أن تنتقل إلى منطقة أخرى، بدعوة التجسس عليها كما أفادت مصادر «الصباح».
وأضافت المصادر ذاتها أن الأمن الوطني حل بشارع مولاي إدريس، حوالي الرابعة صباحا، وتدخل لمنع مواجهة بين السكان وعمال الشركة، الذين أمرتهم الشرطة بمغادرة الحي، وطالبتهم برخصة مزاولة الأشغال ليلا. أما بالنسبة إلى المتضررين من هذا المشروع، الذي يشاع أنه يسبب أمراضا، نتيجة انبعاث مجالات كهرومغناطيسية من الجهاز، فيتعلق الأمر بسكان خمس إقامات (إقامة اليسر 1، إقامة اليسر 2، إقامة مولاي إدريس الأول، إقامة مبروكة، إقامة أم الخير).
ويسابق السكان الزمن لمنع الشركة من تثبيت اللاقط، إذ راسلوا مجموعة من الجهات للتعبير عن غضبهم من المشروع، وتقول مراسلة وجهوها إلى عمدة البيضاء، «إن شركة الاتصالات المعنية عازمة على استغلال جزء مهم من المساحة الخضراء الخاصة بالحديقة الكائنة بشارع مولاي إدريس الأول، المقابلة للإقامات السكنية، قصد تثبيت الصحون الهوائية الخاصة بالهواتف».وأضافت الرسالة «إن هذا الفعل غير قانوني، ويشكل مسا بجمالية المنطقة، خاصة أن هذه الحديقة هي المتنفس الوحيد للترويح عن النفس بالنسبة إلى السكان، وعليه فإننا نعترض على تثبيت الصحون الهوائية الخاصة بالهاتف لهذه الشركة».
عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى