fbpx
الرياضة

جمال فتحي مرشح لمدير التكوين

الإدارة التقنية الوطنية تتجه نحو تعيين بنعبيشة مدربا لأقل من 17 سنة
بات جمال فتحي، المدير الرياضي للرجاء، مرشحا بقوة لشغل منصب مدير التكوين، بالإدارة التقنية الوطنية.
وعلمت «الصباح»، أن أوشن روبيرتس، المدير التقني الوطني الجديد، اقتنع بالسيرة الذاتية لفتحي، واقترح على الجامعة ضمه إلى الطاقم المساعد له في مهامه الجديدة.
وينتظر أن تتقدم الجامعة بعرض رسمي للمدرب الرياضي، من أجل شغل هذا المنصب داخل الإدارة التقنية، علما أنه سبق له الاشتغال رفقة المدير التقني السابق ناصر لاركيت قبل أن يطلب إعفاءه من مهامه ويعود إلى الفريق الذي تربى بين أحضانه.
ويسهر فتحي حاليا على التكوين داخل الرجاء، طبقا للإستراتيجية التي وضعها المكتب المسير الحالي، تحسبا لافتتاح أكاديمية الفريق في الأيام القليلة المقبلة.
وفي موضوع ذي صلة، تتجه الإدارة التقنية الوطنية، نحو تعيين حسن بنعبيشة، المدرب الحالي لسريع وادي زم، الممارس بالقسم الممتاز، مدربا لفئة أقل من 17 سنة.
وتبحث الإدارة التقنية عن مدرب لهذه الفئة العمرية، بعد أن عينت جمال سلامي، الذي قادها في أمم إفريقيا الأخيرة، مدربا لفئة أقل من عشرين سنة.
وأحدثت الجامعة في الآونة الأخيرة تغييرات جذرية على الأطقم المشرفة على منتخبات الفئات العمرية، حينما عينت باتريس بومل، مدربا للأولمبيين، وحسين عموتة مدربا للمحليين، وجمال سلامي، مدربا لمنتخب الشباب.
نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى