fbpx
حوادث

مختصرات

إيداع جانحين سجن مكناس

أمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمكناس، الجمعة الماضي، بوضع المتهمين (ي.و)و(م.ب) رهن تدبير الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي تولال2، في انتظار الشروع في محاكمتهما طبقا للقانون، بعد متابعتهما من أجل جنايتي الضرب والجرح العمديين بواسطة السلاح المفضيين إلى عاهة مستديمة، والسرقة الموصوفة بظروف الليل والعنف، وجنح الضرب والجرح بواسطة السلاح، والهجوم على مسكن الغير ليلا، والسكر العلني البين، في حق الأول، وتبادل الضرب والجرح العمديين بواسطة السلاح، والسكر العلني البين، بالنسبة إلى الثاني. في حين قررت النيابة العامة متابعة المتهمة (ع.م)، في حالة سراح، من أجل جنحة الضرب والجرح.
وقضى المتهمان تسعة أيام كاملة، تحت المراقبة الأمنية، بالجناح الخاص بالمعتقلين، الواقع بالطابق الرابع للمركز الاستشفائي الإقليمي محمد الخامس، بسبب تلقيهما العلاجات الضرورية من الإصابات الخطيرة والجروح الغائرة التي أصيبا بها معا، وقد تمت إحالتهما على أنظار النيابة العامة لدى استئنافية مكناس في ثاني غشت الجاري.
خليل المنوني (مكناس)
اختناق ” حراك ” يطيح بسائق شاحنة

نجحت عناصر من الشرطة القضائية بالناظور، أخيرا في إحباط محاولة تهجير شخص إلى إسبانيا، من قبل سائق شاحنة من جنسية إسبانبة يبلغ من العمر 49 سنة.
وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني، أن المعني بالأمر كان يسوق شاحنة للنقل الدولي مسجلة بإسبانيا، وعلى متنها مرشح للهجرة السرية تم إخفاؤه بعناية في مكان داخلها، قبل أن يتعرض لحالة اختناق دفعته للاتصال هاتفيا بأحد أفراد أسرته طلبا للنجدة، والذي قام بدوره بإشعار مصالح الأمن الوطني التي عملت على توقيف الشاحنة، وإنقاذ الشخص المرشح للهجرة غير المشروعة. وكشفت إجراءات البحث أن المشتبه فيه الإسباني قام بعمليتين مماثلتين مقابل 10 آلاف درهم للمرشح الواحد، بوساطة من أحد الأشخاص الذي كان يتقاضى مبالغ مالية تصل لستين ألف درهم للمرشح الواحد.
وتم الاحتفاظ بالإسباني الموقوف تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما ما زالت الأبحاث والتحريات متواصلة لإيقاف باقي المشتبه فيهم المحتملين في هذه القضية، التي تندرج في إطار الجهود الأمنية المكثفة المبذولة لمكافحة ظاهرة الهجرة غير المشروعة.
جمال الفكيكي (الناظور)
مصرع بحار بالجديدة

لقي بحار يعمل في الصيد التقليدي بميناء الجديدة مصرعه، ليلة الجمعة الماضي، بينما تم إنقاذ مرافقه.
وعلمت “الصباح” أن البحارين كان في رحلة صيد ليلا على متن قارب تقليدي، فأصيب بعطب، ما تسبب في انقلابه، فاضطرا إلى السباحة للخروج إلى الشاطئ.
وأضافت المصادر أن مجموعة من أبناء شارع النصر فوجئوا بأصوات استغاثة صادرة عن البحارين بعد وصولهما سباحة إلى الشاطئ الصخري بعدما استعانا ببرميل للبنزين، وهما في حالة مزرية، فاستعان شباب بكاشفات ضوئية، وبعض الغطاسة الذين تمكنوا من إخراج البحارين، وبعد إشعار رجال الوقاية المدنية تم نقلهم إلى سيارة المستشفى الإقليمي بالجديدة.
وزادت المصادر أن أحد البحارين فارق الحياة بالمستشفى، فيما الحالة الصحية للثاني مازالت مستقرة. يشار إلى أن البحارين الغريقين تمكنا من الوصول للشاطئ الصخري بشارع النصر، بعد سبع ساعات من السباحة بعدما انقلب قاربهما التقليدي على بعد ثلاثة أميال من ساحل الجديدة، قرب منطقة بحرية وعرة تسمى الجزيرة.
أ . س (الجديدة)

الحبس لمتهمين بتهجير البشر بالناظور

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالناظور، أخيرا بإدانة شخصين بستة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم، بتهمة تهجير البشر. وحكمت المحكمة على المدانين بستة أشهر حبسا نافذا لكل واحد منهما وغرامة قدرها 5000 درهم مع الصائر تضامنا والإجبار، وبراءة متهم ثالث مع إرجاع شاحنة لصاحبها الشرعي كانت الشرطة ضبطتها لدى أفراد عصابة تنشط في الهجرة السرية. وأجبر الحكم المدانين بأداء غرامة لفائدة إدارة الجمارك تضامنا قدرها 227 ألفا و856 درهما مع الصائر والإجبار ومصادرة الزوارق و السيارات التي ضبطت لديهما لفائدة الإدارة ذاتها ومصادرة باقي المحجوزات لفائدة الأملاك المخزنية. وشرعت غرفة الجنايات الابتدائية بالناظور في محاكمة المتهمين الثلاثة، أواخر يونيو الماضي، بعد متابعتهم من قبل النيابة العامة بتهم جنائية تتعلق بتهجير البشر والانضمام إلى عصابة واتفاق وجد بهدف تنظيم و تسهيل خروج أشخاص أجانب من التراب الوطني بصفة سرية واعتيادية وحيازة زوارق مطاطية بدون سند صحيح خاضعة لمبرر الأصل.
وقالت مصادر إن عناصر أمنية أوقفت المعنيين بالأمر بعد محاولتهما تهجير مجموعة من ” الحراكة “، انطلاقا من أحد شواطئ الناظور، مضيفة أنهما كانا يستعملان شاحنة صغيرة الحجم لنقل المهاجرين غير الشرعيين إلى بعض الشواطئ، إضافة إلى سيارات وزوارق مطاطية.
ج. ف (الناظور) 

 إدانة كامروني متهم بالاحتيال

 أدانت الغرفة الجنحية الاستئنافية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، الخميس الماضي، متهما من جنسية كامرونية، وحكمت عليه بسنة حبسا نافذا، بعد متابعته من أجل جنحة النصب والاحتيال. وأدين المتهم ابتدائيا بثلاث سنوات حبسا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جنحة المس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات وتزييف وتزوير وثائق المعلوميات واستعمالها وقرصنة حسابات بنكية أجنبية والنصب والاحتيال.
وكان المتهم موضوع عدة مذكرات بحث، بعد تقديم شكاية يتعلق موضوعها بالنصب بموقع إلكتروني متخصص في البيع والشراء، من قبل شخص لم يتم التوصل إلى هويته، لأنه أدلى باسم مستعار لضحاياه. وقادت الأبحاث التي باشرتها الضابطة القضائية التابعة للشرطة القضائية بالجديدة، باستغلال مصدر الحوالات المالية، التي أرسلها المتهم لأشخاص مغاربة يقطنون بمدينة مغربية، إلى الكشف عن هويتي شخصين يقطنان بخنيفرة.
وبعد حجز حاسوب وتفحصه، توصلت الضابطة إلى مستعمل حساب تعامل معه بشكل مستمر، تبين في ما بعد، أنه تبادل معه بيانات ومعطيات بنكية تخص بطائق ائتمان أجنبية وطلب منه ضخ مبالغ مالية متفاوتة تتراوح ما بين 2500 أورو و5000 في أرصدة حسابات بنكية مفتوحة بالبنك الإلكتروني، مقابل عمولة تصل إلى 500 أورو.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

النصب على “كساب” بتاونات

كثفت مصالح الدرك الملكي بتيسة بتاونات، بحثها عن لص محترف نصب على “كساب” سبعيني باعه تحت جنح الظلام، رؤوس أغنام بسوق أربعاء تيسة، بمبلغ مالي اتضح أنه مزور، قبل أن يتقدم بشكايته مدليا بأوصاف المشتبه فيه الذي يبدو وجهه غير مألوف بالمنطقة.
وأنجزت رسما تقريبيا للمتهم أملا في تشخيص هويته وتحديد مكانه وإيقافه، وما إذا كان الشخص نفسه الذي نصب على فلاح آخر قبل أسابيع من ذلك بالسوق ذاته، بعدما باعه كبشين ب4 آلاف درهم عبارة عن أوراق مالية مزورة من فئتي 100 درهم و200.
وتوجه الضحية المتزوج والأب لعدة أبناء، في ساعة مبكرة إلى السوق من دوار القبيب بجماعة البسابسة بقيادة أولاد عليان، وبحوزته عدة أكباش سمنها طيلة شهور وكان ينوي بيعها للراغبين في شراء أضحية عيد الأضحى، من رواد هذا المرفق الأسبوعي.
وعرض المتهم على “الكساب”، شراء كل القطيع بثمن جد مغر، ما جعله لا يتردد في القبول، قبل تسلمه المبلغ وشحن رؤوس الأغنام بسيارة خاصة لم يتذكر ترقيم صفيحتها، ليغادر السوق إلى وجهة مجهولة، قبل أن يكتشف الفلاح أن كل الأوراق المالية مزيفة.
وتكثر عمليات النصب المماثلة في مختلف الأسواق الأسبوعية القروية وتلك المخصصة لبيع أضحية العيد، من قبل أشخاص غالبا ما يفدون عليها من فاس، ويغرون الكسابة بأثمنة مضاعفة لما يتحوزون به من أغنام أو معز، للإيقاع بهم قبل مناولتهم أموالا مزيفة.
حميد الأبيض (فاس)

اعتقال قاتل جندي

أمر القاضي محمد بحزمة، رئيس الغرفة الأولى للتحقيق لدى محكمة الاستئناف بمكناس، الجمعة الماضي، بوضع المتهم (م.م) رهن تدبير الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي تولال2، في انتظار الشروع في التحقيق معه تفصيليا في 23 أكتوبر المقبل، في الملف عدد 19/359.
وأحالت عناصر الضابطة القضائية لشرطة مكناس المتهم على الوكيل العام للملك لدى المحكمة ذاتها، الذي طالب الغرفة الأولى بإجراء تحقيق معه حول المنسوب إليه، بعد متابعته من أجل القتل العمد المصحوب بجناية السرقة الموصوفة بالليل والتعدد والعنف، على خلفية تورطه في جناية قتل في حق أربعيني، يتحدر من مكناس، ويشتغل بالعاصمة الرباط. لم يكن يخطر على بال الضحية، وهو جندي برتبة ضابط صف في القوات المسلحة الملكية، أن هناك شخصين يتربصان به، قرب محطة القطار الأمير عبد القادر بمكناس ليعترضا سبيله تحت جنح الظلام ويسلبانه ما بحوزته، قبل أن يعتديا عليه بالأسلحة البيضاء، ويلوذا بالفرار إلى وجهة مجهولة، تاركين إياه يصارع الموت، إذ تواريا عن الأنظار 28 يوما، إلى أن جرى إيقاف أحدهما الأربعاء الماضي، فيما مازال الثاني في حالة فرار، إذ نشرت في حقه مذكرة بحث وطنية من أجل القتل العمد والسرقة الموصوفة.
خليل المنوني (مكناس)

محاصرة 95 “حراك” بالدريوش

قامت عناصر الدرك الملكي والسلطات المحلية، الجمعة الماضي، بتطويق وإيقاف 95 مرشحا للهجرة السرية، يتحدرون من دول جنوب الصحراء، بجماعة ” تزاغين ” التابعة لإقليم الدريوش. وتحركت القوات ذاتها مباشرة بعد تلقيها خبر وجود مجموعة من المهاجرين السريين، وحاصرتهم بشاطئ “تازغين”، وعمدت القوات نفسها وتحت إشراف قائد المنطقة وتعاون عناصر الدرك، على إيقافهم واقتيادهم لمركز الدرك.
وتم استكمال مسطرة الإيقاف في حق هؤلاء المهاجرين السريين بمركز الدرك بدار الكبداني، حيث وصل مجموع من تم إيقافهم 95 مرشحا للهجرة السرية ضمنهم 14 امرأة و4 أطفال. وفي الحسمية علم من مصدر مطلع، أن قوات خفر السواحل التابعة للدرك الملكي البحري، طاردت في وقت متقدم من اليوم ذاته دراجة بحرية كان على متنها شابين، يشتبه في محاولتهما الهجرة السرية باتجاه السواحل الجنوبية الإسبانية. وحسب مصادر مطلعة، فإن زورقا سريعا تابعا للدرك البحري قام بمطاردة الدراجة البحرية (جيت سكي) مباشرة بعد رصدها في خليج الحسيمة، غير أن الشابين، اختارا المغامرة والهروب، حيث اتجها بدراجتهما البحرية نحو الشاطئ لتفادي إيقافهما، واستمرت القوات نفسها في مطاردتهما لتتمكن في النهاية من إيقافهما حوالي السادسة صباحا، فرب شاطئ “إسري”.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

الحبس لمتبادلي الضرب والجرح بمكناس

آخذ القطب الجنحي التلبسي لدى المحكمة الابتدائية بمكناس، الجمعة الماضي، متهمين من أجل جنحة تبادل الضرب والجرح بواسطة السلاح، إذ أدان أحدهما بثمانية أشهر حبسا نافذا، وبأدائه تعويضا مدنيا قدره عشرة آلاف درهم لفائدة المتهم الثاني، الذي عوقب بشهرين حبسا موقوف التنفيذ، مع تغريم كل منهما مبلغ 500 درهم.
وذكرت مصادر”الصباح” أن القضية انفجرت عندما تقدم المسمى(ه.ك) بشكاية مباشرة إلى وكيل الملك بابتدائية مكناس، يعرض فيها أنه بينما كان بمقر سكناه قدم إليه المتهم(أ.ن) قصد مرافقته إلى العمل، مفيدا أنه بعدما ركب معه سيارته وانطلقا لمسافة حوالي 350 مترا، طلب منه الأخير التوقف وترجل من السيارة وقدم إليه من الجهة التي يجلس فيها، ليقوم بإخراج قنينة غاز مسيل للدموع وأصابه بواسطتها، قبل أن يصيبه في يده اليسرى بسلاح أبيض، عبارة عن سكين من الحجم الكبير، ولاذ بالفرار، مدليا بشهادة طبية بلغت مدة العجز المؤقت بها ستة أشهر كاملة. ومن جهته، صرح المتهم (أ.ن)، عند الاستماع إليه تمهيديا في محضر قانوني، أن ما يدعيه المشتكي لا أساس له من الصحة، موضحا أنهما تبادلا الضرب والجرح على مقربة من أحد الفنادق المصنفة بالمدينة الجديدة (حمرية)، حيث يشتغلان معا، وذلك بعدما منعه المشتكي من تخطي عتبة الفندق، متوعدا إياه بفصله عن العمل.
وأوضح أنهما دخلا في ملاسنات، تطورت إلى حد تلقيه صفعة على خده الأيمن، فضلا عن تعرضه للضرب بواسطة سلاح أبيض في الجهة اليسرى من بطنه. وأضاف أنه بعدما وقعت السكين من المشتكي التقطها هو وضربه بواسطتها في يده، مدليا هو الآخر بشهادة طبية بلغت مدة العجز المؤقت بها 40 يوما.
خ . م (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق