fbpx
بانوراما

سياحة بدون “فيزا” … جزر موريس

أصبحت أسر ترغب في قضاء عطلتها الصيفية خارج المغرب، لكن مساطر التأشيرة والحصول عليها تجعل عددا منها في حيرة من أمرها. ولا تعلم شريحة واسعة من المغاربة أن هناك ما لا يقل عن 20 وجهة أجنبية يتيح جواز السفر المغربي الوصول إليها دون تأشيرة أو يمكن تسلمها عند الوصول إليها. سنقدم بعض هذه الوجهات بالاستناد إلى تجارب أشخاص عاشوا التجربة ويوفرون كل المعلومات الضرورية للراغبين في خوضها، مثل أسعار تذاكر النقل والإقامة والأكل والمناطق التي تتعين زيارتها.
الحلقة الثالثة

جزر موريس… المعيشة رخيصة

توجد جزر موريس، المعروفة أيضا بجزر مويسيوس، في وسط المحيط الهندي وتبعد عن جزيرة مدغشقر بحوالي 860 كيلومترا. يمثل المسلمون فيها 17 % من العدد الإجمالي للسكان. وتتميز بطبيعتها البركانية ومناخها الاستوائي. ويعد الرحالة البرتغالي “ماسكارينهاس” أول من اكتشف هذه الجزر خلال 1505، وأطلق عليها اسمه “ماسكارينس”، قبل أن ترسل هولندا أسطولا بحريا إليها لتحويلها مستعمرة تابعة لها، ثم احتلتها فرنسا خلال 1915 وشيدت على ساحلها ميناء بورت لويس، الذي أصبح عاصمة لجزر موريس في ما بعد، واستلمت بريطانيا أمور الجزر بعد سقوط الجيوش الفرنسية، قبل أن تحصل على استقلالها وإقامة جمهورية موريس في مارس 1992. ولا تتجاوز مساحتها 2500 كيلومتر مربع ويصل عدد سكانها إلى حوالي 3 ملايين نسمة، يمثل الهنود فيهم 52 % ويليهم الأفارقة بنسبة 27 % وتعود أصول 3 % من السكان إلى الصين، في حين يمثل الفرنسيون والبرتغاليون 2 %.
تتوفر جمهورية موريس على مواقع خلابة بفعل طبيعتها الجيولوجية، وسواحلها النظيفة، كما أن مناخها الاستيوائي يجعلها تتوفر على غطاء نباتي متنوع. وأكد عدد من الذين زاروها من المغاربة أن مستوى المعيشة بها متواضع، إذ أن نفقات الأكل والإقامة أقل بكثير من المغرب. فكيف يمكن الوصول إليها؟
لا يحتاج الراغب في زيارة هذه الجزر إلى تقديم طلب للحصول على التاشيرة، التي تمنحها سلطات البلد عند الوصول إلى المطار لمدة شهرين دون مقابل. لكن تظل كلفة النقل الجوي مرتفعة انطلاقا من المغرب، إذ تتجاوز 10 آلاف درهم، وتختلف حسب الدرجات،ويمكن أن يتضاعف السعر، خلال فصل الصيف بسبب الإقبال على الوجهة. وينصح بعض من زار هذه الجزر بالتوجه إليها من أوربا أو تركيا حيث التعريفة أقل من المغرب بناقص 50 %.
وتظل كلفة المعيشة بالجزر في المتناول، إذ أن كلفة النقل في الوسائل العمومية منخفضة لا تتجاوز 10 دراهم، لذا ينصح عدد ممن زاروا هذه الوجهة بالتنقل عبر وسائل النقل العمومية، لكنهم يشددون على تفادي التنقل عبر الدراجات النارية بسبب خطورة السياقة بهذه الوسيلة، نظرا لأن الطرق ضيقة.

وجبات حلال

ويمكن، في ما يتعلق بالإقامة، الحصول على غرفة لشخصين بأحد الفنادق المتوسطة بسعر لا يتجاوز 200 درهم لليلة، ويمكن تدبر الأمر، بالنسبة إلى الأكل، إذ توجد وجبات جيدة بأسعار تتراوح بين 40 درهما و 100 درهم، حسب الطلب. ويمكن بالنسبة إلى الذين يتحرون التغذية وفق الضوابط الإسلامية الحصول على وجبات “حلال”، بالنظر إلى ان 17 % من السكان يعتنقون الديانة الإسلامية. وتتميز طريقة طهيهم باستعمال التوابل بكثرة والفلفل الحار، بالنظر إلى أن أغلب السكان من الهندوس، أي متشبعين بالثقافة الهندية، لذا يتعين على الذين يعانون صعوبات في الجهاز الهضمي أن يوصوا بعدم استعمال هذه التوابل.
ويوصي الذين زاروا البلد بعدم الرجوع مباشرة إلى المغرب، إذ يمكن جمع عدد من الوجهات في رحلة واحدة، مثل جزر السيشيل والمايوط والقمر، مرورا بتانزانيا وكينيا ومصر.

عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى