fbpx
الرياضة

الجامعة تحكم للعلودي بـ 60 مليونا في نزاعه مع الرجاء

الطير يطالب الفريق بـ 95 مليونا والجرموني بـ 40 ولاعبون آخرون في الطريق

خسر الرجاء الرياضي لكرة القدم أول نزاع مع لاعبيه السابقين، بعد أن حكمت لجنة النزاعات بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بأدائه تعويضا بقيمة 60 مليون سنتيم لفائدة سفيان العلودي.
ويهم التعويض الذي حكمت به اللجنة لفائدة العلودي منحة التوقيع الخاصة بموسم 2010 – 2011، فيما استثني موسم 2011 – 2012، الذي انتقل فيه اللاعب إلى الجيش الملكي.

ويجري العلودي حاليا تداريب على انفراد، في انتظار تحديد وجهته، إذ كان يعتزم السفر إلى فرنسا للالتحاق بأفينيون، قبل أن يتراجع في آخر لحظة، ويواصل تداريبه بالمحمدية، رفقة مجموعة اللاعبين، كطارق الجرموني وهشام اللويسي وحسن الطير (انتقل إلى الشعلة السعودي) ويوسف الشنكيطي وعبد الكريم عريفي.

وتعتبر نزاعات اللاعبين وتعويضاتهم المالية العالقة من أهم الملفات الثقيلة التي تواجه الرئيس الجديد للرجاء محمد بودريقة، المطالب بصرف أزيد من مليار سنتيم عبارة عن منح توقيع عالقة لفائدة اللاعبين عن الموسم الماضي، إضافة إلى تعويضات فسخ العقود مع آخرين وضعهم الفريق في لائحة الانتقالات.

وإضافة إلى العلودي، لجأ لاعبون آخرون إلى لجنة النزاعات بالجامعة للمطالبة بمستحقاتهم، خصوصا الذين انتهت عقودهم، وآخرهم حسن الطير، الذي لم يتوصل ب35 مليون سنتيم متأخرة عن موسم 2010 – 2011، و60 مليونا متأخرة عن موسم 2011 – 2012، وطارق الجرموني الذي لم يتوصل ب40 مليونا عن الموسمين الماضيين.

ويستعد باقي اللاعبين الذين انتهت عقودهم مع الرجاء، وآخرون وضعهم الفريق في لائحة الانتقالات، إلى تقديم شكايات لدى لجنة النزعات للحصول على منحهم العالقة أو منحهم وتعويضات فسخ العقد من جانب واحد، طبقا للعقود الموقعة معهم.

وتقوم لجنة النزاعات بالجامعة بمقارنة العقود مع التحويلات البنكية في حسابات اللاعبين لتحديد ما إذا كان النادي أوفى بتعهداته أم لا، ثم تراسل النادي للرد على شكاية اللاعب، قبل البت فيها.
ولجأت الجامعة منذ الموسم الماضي إلى اقتطاع المبالغ المحكوم بها لفائدة اللاعبين والمدربين من المنحة السنوية التي تقدمها للأندية، من عائدات النقل التلفزيوني.

وبخصوص اللاعبين الذي تدعي فرقهم أن لهم غرامات صادرة في حقهم، أوضحت المصادر أن الغرامة لن تحتسب إلا في حال قام النادي بتبليغ الجامعة بها في وقتها بطريقة رسمية، شرط أن لا تكون مخالفة لسلم العقوبات المحدد من طرف الجامعة والاتحاد الدولي في إطار قانون اللاعب.

ع. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى